"الاولمبي الاسيوي" يفتح الباب أمام دول الاوقيانوس

وافق المسؤولون الاولمبيون في آسيا على السماح لدول منطقة الاوقيانوس بالمشاركة في دورة الألعاب الآسيوية القادمة داخل القاعات وهو تحرك قد يفتح الباب أمام قوى رياضية كبيرة مثل استراليا على الاندماج بشكل أكبر مع القارة الآسيوية.

وقال رئيس المجلس الاولمبي الآسيوي الشيخ أحمد الفهد إن المنظمة مستعدة لسماع كل الأفكار لكنها تأخذ الأمر "خطوة بخطوة".

وأضاف أن الجمعية العمومية للمجلس الاولمبي الآسيوي - التي استبعدت من قبل امكانية انضمام استراليا الى آسيا - صوتت لصالح السماح لكل دول منطقة الاوقيانوس بالمشاركة في الألعاب الآسيوية داخل القاعات عام 2017 التي ستقام في تركمانستان.

وقال إن المجلس الاولمبي الآسيوي قد يدرس أيضا السماح لدول الاوقيانوس بالمشاركة في الألعاب الآسيوية الشتوية في سابورو باليابان قبل عام واحد من استضافة كوريا الجنوبية للألعاب الاولمبية الشتوية.

لكنه أكد أنه من المبكر جدا القول إن كانت دول الاوقيانوس سيسمح لها بالمشاركة في الألعاب الآسيوية الصيفية التي تأتي في المركز الثاني من حيث الحجم وراء الاولمبياد إلا أنه ترك الباب مفتوحا قائلا "سنأخذ الأمر خطوة بخطوة... وربما نبني قصة نجاح."

وانفصلت استراليا - أقوى عضو في اللجنة الاولمبية في الاوقيانوس - عن اتحاد كرة القدم في المنطقة عام 2006 لتنضم للاتحاد الآسيوي للعبة.

وتشارك استراليا الان في التصفيات الآسيوية المؤهلة للاولمبياد وكأس العالم لكن غير مسموح لها بالمشاركة في الألعاب الآسيوية.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,533,886

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"