هكذا اعتنق "ديفيد" الإسلام وأصبح اسمه داوود عبد الله

نشر التلفزيون الألماني قصة "ديفيد" المسيحي، الذي اعتنق الإسلام في شبابه متأثرا بأحد الدعاة المسلمين، وأطلق على نفسه اسم داوود عبد الله.

ونشأ داوود الذي كان يسكن جزيرة نائية في البحر الكاريبي في كنف عائلة مسيحية، واعتنق الإسلام في مقتبل العمر عندما وصل فكر الجماعات المسلمة في شمال أميركا إلى جزيرته الصغيرة.

ويقول داوود عن قصة إسلامه: "تأثرت بتسجيلات للداعية الأميركي المسلم مالكوم إكس، الذي كان ينادي بالعدالة الاجتماعية ونبذ العنصرية، وهذا ما أثار فضولي لمعرفة الإسلام والبحث فيه، خاصة أنني كنت أعاني من فراغ روحي، ولدي العديد من الأسئلة لمشاكلنا ووجدت إجابتها في الإسلام".

ويشغل داوود عبد الله (50 عاما) اليوم رئيس مرصد الشرق الأوسط في لندن، وله محطات عديدة في العالم العربي تعرف خلالها على اللغة العربية والثقافة الإسلامية. 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,951,047

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"