السعودية تخسر بهدف نظيف من أوروغواي... وتودع المونديال بمعية مصر

ودع المنتخب السعودي بطولة كأس العالم بعد تلقيه خسارته الثانية على يد أوروغواي بهدف نظيف ضمن اللقاء الذي جرى بين الفريقين في مدينة روستوف الروسية وفي إطار مباريات المجموعة الأولى.

وجاء هدف المباراة الوحيد بواسطة المهاجم لويس سواريز في الدقيقة 23 من ركنية مرت من الجميع داخل منطقة الجزاء وتهادت أمامه فأسكنها الزاوية اليسرى من المرمى.
النتيجة أدت أيضا لخروج المنتخب المصري رسميا الذي تلقى خسارته الثانية أمام روسيا بنتيجة 3-1، ويضمن المنتخبان الروسي والأوروغوياني بلوغ دور الـ16 عن المجموعة الأولى بعدما صار رصيد كل منهما 6 نقاط وتجمد رصيد السعودية ومصر عند صفر.
ويلتقي المنتخبان السعودي والمصري يوم 25 حزيران/يونيو الجاري في لقاء تحصيل حاصل يحدد هوية الفريق صاحب المركز الثالث في المجموعة والذي يحتله الفراعنة حاليا بفارق الأهداف، وفي التوقيت ذاته تلتقي روسيا مع أوروغواي لتحديد بطل المجموعة الذي يقابل صاحب المركز الثاني من المجموعة الثانية.
وتنضم مصر والسعودية إلى المغرب في الخروج العربي المبكر من المونديال، ويبقى المنتخب التونسي الذي يواجه بلجيكا يوم 23 حزيران/يونيو الجاري في محاولة للحفاظ على آماله بعد خسارته في لقائه الأول أمام إنجلترا.
وظهر المنتخب السعودي بصورة مغايرة لمباراته الأولى أمام روسيا والتي خسرها بخماسية، وبادل لاعبوه منتخب أوروغواي الهجمات كما اتسم الأداء بالثقة في معظم فترات اللقاء رغم تلقي الهدف الوحيد في منتصف الشوط الأول.
وشارك في اللقاء الحارس محمد العويس بدلا من عبدالله المعيوف الذي لعب المباراة الأولى، كما بدأ المدرب الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي اللقاء مستعينا بفهد المولد في الهجوم وبهاتان سلطان باهبري وعلي البليهي في الدفاع بعد أن كانوا على دكة البدلاء في المباراة الأولى.
بدأت المباراة متوازنة بين الفريقين من حيث الاستحواذ على الكرة والمحاولات الهجومية، التي افتقدت الخطورة الكافية لهز الشباك في الدقائق الأولى.
وتصدى المدافع أسامة هوساوي لتسديدة مبكرة من سواريز كما تصدى الحائط البشري لمنتخب أوروغواي لكرة قوية، سددها سلمان الفرج من ضربة حرة من مركز خطير أمام منطقة الجزاء.
وأهدر كافاني فرصة ثمينة لأوروغواي في الدقيقة 13 عندما تلقى عرضية داخل منطقة الجزاء لكنه سدد الكرة دون تركيز بعيدا عن المرمى.
وحاول الفريق السعودي التركيز على الاستحواذ على الكرة والاعتماد على الهجمات المنظمة ، بينما لجأ منتخب أوروغواي إلى التأمين الدفاعي مع البحث عن الفرصة عبر الهجمات المرتدة السريعة.
وفي الدقيقة 21 ، أحبط ياسر الشهراني محاولة خطيرة لسواريز وكافاني من إحدى الهجمات المرتدة ،التي تعامل معها المنتخب السعودي بشكل جيد.
وكاد كافاني أن يضيف الهدف الثاني إثر طولية في الدقيقة، 25 لكن الدفاع السعودي تعاون مع الحارس محمد العويس في إحباط المحاولة.
ورد المنتخب السعودي بهجمة في الدقيقة 26 انتهت بتسديدة خطيرة من هتان باهبري ، لكن الحارس الأوروغوياني تصدى للكرة ببراعة وأخرجها إلى ركنية لم تستغل.
وأتيحت فرصة أخرى أمام هتان باهبري في الدقيقة 29 عندما تمركز بشكل رائع داخل منطقة الجزاء، وتلقى عرضية عالية لكنه أخطأ تصويب الكرة لتمر فوق العارضة.
واستمرت المحاولات الهجومية سجالا بين الفريقين لكنها لم تحمل الخطورة الكبيرة، وقد افتقد لاعبو المنتخب السعودي السرعة والدقة الكافيتين في اللمسات الأخيرة لأكثر من فرصة.
وسقط تيسير الجاسم مصابا في الدقيقة 40 إثر انزلاق قوي على حدود منطقة جزاء منتخب أوروغواي، ولم يتمكن من مواصلة اللعب حيث خرج بعدها بدقيقتين ليدفع المدرب باللاعب حسين المقهوي بدلا منه.
بعدها انحصرت أغلب مجريات اللعب في وسط الملعب وقدم المنتخب السعودي انطلاقتين نحو منطقة الجزاء، لكن دون أي خطورة على شباك أوروغواي ،لينتهي الشوط الأول بتقدم أوروجواي 1 / صفر.
وكاد سواريز أن يضيف الهدف الثاني له ولمنتخب بلاده بعد 5 دقائق فقط من بداية الشوط الثاني عندما سدد كرة قوية من ضربة حرة ، اخترقت الحائط البشري بانحراف في اتجاهها لكن الحارس السعودي محمد العويس تألق بشكل كبير في التصدي لها.
بعدها تراجعت الحدة الهجومية على كلا الجانبين لكن محاولات منتخب أوروغواي ظلت أكثر خطورة وبدا أقرب إلى هز الشباك مجددا.
وأجرى أوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب أوروغواي تغييرين دفعة واحدة في الدقيقة، 59 عندما أشرك لوكاس توريرا ودييجو لاكسالت بدلا من كريستيان رودريجيز وماتياس فيتشينو.
وكاد منتخب أوروغواي أن يعزز تقدمه في الدقيقة 62 ،عندما أرسل كافاني عرضية رائعة إلى كارلوس سانشيز ،الذي انطلق داخل منطقة الجزاء وسدد الكرة برأسه لكنها مرت فوق العارضة.
وهدد خوسيه كاسيريس المرمى السعودي في الدقيقة 68 عندما تلقى عرضية وارتقى للكرة برأسه لكنه وجهها فوق العارضة.
وأجرى خوان أنطونيو بيتزي، المدير الفني للمنتخب السعودي، تبديله الثاني في الدقيقة 75 عندما أشرك محمد إبراهيم كانو بدلا من هتان باهبري، وبعدها ب3 دقائق أجرى تبديله الثالث بإشراك محمد السهلاوي بدلا من فهد المولد.
وكاد منتخب أوروغواي أن يهز الشباك مجددا في الدقيقة80 عندما سدد البديل توريرا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، غير كافاني اتجاهها بلمسة في اتجاه الجزء الخالي من الشباك لكنها مرت بجوار القائم.
وأجرى مدرب أوروغواي تبديله الثالث الأخير في الدقيقة 82 ، حيث أشرك ناهيتان نانديز بدلا من كرلوس سانشيز.
واستعرض كافاني مهاراته عبر انطلاقة سريعة وسط مدافعي الأخضر في الدقيقة 86 حتى توغل إلى داخل منطقة الجزاء وسدد لكن الحارس السعودي تصدى للكرة
بصعوبة.
وفي الدقيقة 90 تلقى البديل محمد كانو الكرة من ضربة ركنية، وسددها برأسه لكنها كانت ضعيفة ليمسك بها حارس أوروغواي بسهولة ، ويمر الوقت المحتسب بدل الضائع دون جديد لتنتهي المباراة بفوز أوروغواي 1 / صفر.


المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,820,590

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"