تعقيب مهم من السيد صلاح عمر العلي

تعقيباً على ما نشرته صحيفة وجهات نظر يوم أمس، بخصوص وثيقة تمويل إدارة مجرم الحرب جورج بوش لعدد من الجماعات والشخصيات من (المعارضة العراقية)، بخلاف المؤتمر الوطني العراقي الذي كان يتزعمه المجرم أحمد الجلبي، في إطار التمهيد لمشروع غزو واحتلال العراق، انظر هنا، كتب السيد صلاح عمر العلي الرسالة التالية، تعزيزاً لما جاء في الوثيقة التي نشرناها، وتأكيداً على صدقيتها وموثوقيتها. 

 

 

وفيما يأتي نص ما كتبه السيد العلي تعقيباً على الوثيقة في أعلاه:

قائمة الأشخاص العراقيين الذين كانوا يتقاضون مبالغ من المخابرات الأميركية، هذه، والتي أصدرتها في حينه وزارة الخارجية الأميركية بسبب الصراع الذي كان ناشبا بينها وبين السي اَي أي حول العراق، أول من حصل عليها ونشرها على الصفحة الاولى لجريدة الوفاق الديمقراطي، التي كانت قد تأسست في لندن عام ١٩٩٦، هو صلاح عمر العلي.

والملفت ان لا أحد من الأسماء الواردة في القائمة المذكورة اعترض أو احتجَّ أو أرسل توضيحاً إلى الجريدة المذكورةـ علماً بأن الجريدة أبدت ترحيبها بنشر أي اعتراض أو توضيح يردها من هؤلاء.

وبالطبع فإن هذه القائمة لم تكن الوحيدة بين عملاء أميركا، وإنما هي مجرد عيِّنة لقوائم عديدة كانت تضمّ رؤوساً كبيرة من بين من أطلقوا على أنفسهم رموز للمعارضة العراقية.

كما بيَّنت لنا أحداث ما بعد الاحتلال الأميركي الغادر للعراق وكما وضحت لنا الأحداث عن وجود عملاء منهم لعدة دول اجنبية وكذلك لدولة الاحتلال الصهيوني لفلسطين.

 

صلاح عمر العلي

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :107,100,941

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"