جمعة جديدة ضمن مسيرات العودة بغزة رغم تهديدات الاحتلال

تواصل مسيرات العودة فعاليتها في جميع محافظات قطاع غزة للجمعة الثالثة عشر على التوالي، في ظل تهديدات تطلقها حكومة العدو الصهيوني مع استمرار إطلاق المشاركين فيها للطائرات الورقية الحارقة.

وأدى قمع قوات الاحتلال للمشاركين في مسيرات العودة على الخط الفاصل لقطاع غزة، إلى ارتفاع عدد شهداء وجرحى مسيرات العودة في قطاع غزة، حيث وصل العدد إلى 131 شهيدا، وأكثر من 14700 مصاب بجراح مختلفة، وفق إحصائية لوزارة الصحة الفلسطينية.

وفي السياق، دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار الفلسطينيين، للمشاركة في "جمعة الوفاء للجرحى"، حيث ستنطلق فعالياتها بعد صلاة العصر وحتى الساعة السابعة والنصف في مخيمات العودة الخمسة المنتشرة في القطاع.

وفي بيانها طالبت الهيئة بـ"التحشيد والمشاركة الواسعة في جمعة الوفاء للجرحى، وذلك وفاء لعهد الجرحى ورفعا وتقديرا لما بذلوه من عرق ودم"، مضيفة أن "ارتقاء مئات الشهداء وآلاف الجرحى في مسيرات العودة، يؤكد عروبة القدس وهي نتيجة للدفاع عنها".

وجددت الهيئة تأكيدها "سلمية المسيرة وجماهيريتها واستمرارها حتى تحقق أهدافها التي انطلقت من أجلها؛ وهي حماية حقنا في العودة لفلسطين، وكسر الحصار الظالم عن غزة، ورفض صفقة القرن الأميركية وما يسمى بالوطن البديل عن فلسطين".

وانطلقت المسيرات في قطاع غزة يوم 30 آذار/مارس الماضي تزامنا مع ذكرى "يوم الأرض"، حيث تم تدشين العديد من المخيمات على مقربة من الخط العازل الذي يفصل القطاع عن باقي الأراضي الفلسطينية المحتلة.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :107,451,074

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"