مخاوف تركية من سعي منظمات أوروبية بث الفوضى بالانتخابات

اتهمت مصادر أمنية تركية، بعض مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا "أغيت"، بالتخطيط لبث الفوضى في تركيا، والتشكيك بعدم نزاهة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة إجراؤها غدا الأحد.

وأفادت، بأن بعض مراقبي المنظمة، يدعمون بشكل علني حزب "العمال الكردستاني"، الذي تصنفه تركيا "تنظيما إرهابيا". 

وأشارت المصادر، إلى قدوم قرابة 400 مراقب من "أغيت" إلى تركيا لمتابعة الانتخابات المذكورة.

وبينت أن 12 منهم ضمن الطاقم الأساسي، فيما سيتابع الآخرون عمليات التصويت والإفصاح عن النتائج.

وعلمت المصادر، بأن بعض المراقبين التقوا "أشخاصا معارضين" في أنقرة وإسطنبول، وأبلغوهم بأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، سيفوز بالانتخابات الرئاسية بنسبة تتجاوز الـ 50%، وسيحقق "تحالف الشعب" الذي يقوده العدالة والتنمية الأغلبية في البرلمان.

وقدموا توجيهات للمعارضين لإضفاء الضبابية على نتائج الانتخابات. 

وتشهد تركيا، الأحد، انتخابات رئاسية وبرلمانية، حيث يتنافس في الانتخابات الرئاسية 6 مرشحين، أبرزهم الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان، ومرشح حزب "الشعب الجمهوري" المعارض محرم إنجة، ومرشحة حزب "الخير" ميرال أكشينار، بينما تتنافس 8 أحزاب في الانتخابات البرلمانية.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,219,047

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"