شهيد متأثرا بجراحه في غزة وعمليات دهم واعتقالات بالضفة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، استشهاد الشاب أسامة خليل أبو عامر الأحد، متأثرا بجراح أصيب بها برصاص الاحتلال الصهيوني الجمعة الماضية شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

وأوضحت الصحة في تصريح، أن الشهيد أبو عامر أصيب برصاص حي في منطقة البطن، قبل أن يفارق الحياة فجر اليوم.

وكان آلاف المواطنين شاركو الجمعة في فعاليات "جمعة الوفاء للجرحى" بمخيمات العودة شرق قطاع غزة ضمن فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار.

في سياق متصل قصفت الزوارق الحربية الصهيونية فجر اليوم الأحد شواطئ مدينة غزة، بعدد من القذائف وألحقت أضرارا في منازل المواطنين دون أن يبلغ عن وقوع إصابات، و تزامن القصف مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع في أجواء مدينة غزة.

وفي الضفة الغربية المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني عددا من المواطنين وأصابت آخرين خلال حملة دهم واعتقالات في عدد من المدن تخللها مواجهات مع فلسطينيين.

ففي مخيم نور بطولكرم شمال الضفة، أصيب مواطنون بالاختناق بالغاز المسيل للدموع خلال مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال شهدها المخيم بعد عملية دهم لمنازل المواطنين.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال داهمت منزل الأسيرين عبد الله ورامي فودة، واعتقلت شقيقهما الثالث محمد؛ بعد أن اعتدت عليه بالضرب، فيما جرى اعتقال الشابين محمد فحماوي وهيثم مرعي من منزليهما في المخيم.
وفي مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية اعتقلت قوات الاحتلال الشاب نظام نصر خدرج عقب مداهمة منزله في المدينة وتفتيشه.

وتواصل قوات الاحتلال بشكل شبه يومي عمليات الاقتحام والمداهمة لمدن الضفة الغربية والقدس المحتلتين وتنفذ عمليات دهم للمنازل واعتقال للناشطين الفلسطينيين، فيما تطلق نيرانها باتجاه مراكب الصيادين في غزة، وتمنعهم من ممارسة عملهم.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :107,451,122

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"