قاض أميركي يأمر إدارة ترمب بلم شمل أسر المهاجرين خلال 30 يوما

أمر قاض أميركي الحكومة الأميركية بلم شمل الأطفال المهاجرين مع أسرهم في غضون 30 يوما.

وجاء قرار القاضي في قضية رُفعت ضد فصل أسر المهاجرين ضمن سياسة الرئيس الأميركي دونالد ترمب بعدم "التسامح مع الهجرة غير المشروعة".

وفي الوقت ذاته، تقاضي 17 ولاية أميركية إدارة ترمب بشأن قرارها "القاسي وغير القانوني" بفصل الأطفال والآباء والأمهات الذين لا يحملون وثائق هجرة.

ورفع الدعوى القضائية مدعون من الحزب الديمقراطي في ولايات من بينها واشنطن ونيويورك وكاليفورنيا.

وتم فصل أكثر من 2300 طفل عن أسرهم منذ أوائل أيار/مايو وفقا لقرار ترمب الذي يسعى لمقاضاة أي شخص يسعى لعبور الحدود بصورة غير قانونية.

ويوم الثلاثاء أصدر دانا سابرو، وهو قاض فيدرالي في سان دييغو بولاية كاليفورنيا، إذنا قضائيا مؤقتا في دعوى رفعها اتحاد الحريات المدنية الأميركي نيابة عن أم فصلت عن ابنتها التي تبلغ 6 أعوام بعد وصولها إلى الولايات المتحدة العام الماضي.

وأمر سابرو الحكومة بلم شمل الآباء والأمهات بأبنائهم الذين تقل أعمارهم عن 5 أعوام في غضون 14 يوما وبالأباء الأكبر سنا في غضون 30 يوما.

وتعد الدعوى التي رفعتها 17 ولاية، أولى الدعوات القضائية ضد فصل الأسر. ورُفعت القضية في محكمة في سياتل في ولاية واشنطن.

وفي الأسبوع الماضي، أصدر ترمب أمرا يتعهد "بإبقاء الأسر مع بعضها البعض" في مراكز احتجاز اللاجئين.

ولكن الدعوى لا تنص على إنهاء فصل الأسر ولا تذكر شيئا عن لم شمل الأسر التي تم فصلها بالفعل.

وتضم الولايات التي شملتها الدعوى ماساتشوستس وواشنطن ونيويورك وكاليفورنيا وديلاوير وأيوا وإلينوي وماريلاند ومنيسوتا ونيوجرسي ونيو مكسيكو ونورث كارولاينا وأوريغون وبنسلفانيا ورود أيلاند وفرمونت ومقاطعة كولومبيا.

وتسعى الولايات الآن للحصول على أمر قضائي للم شمل الأسر وإنهاء ممارسات الفصل بإعلانها "منافية للدستور".

وتصف الولايات المشاركة في الدعوى السياسة بأنها "إهانة" لمصالحها للحفاظ عل مبادئ رعاية الأطفال والحفاظ على علاقة الأطفال بوالديهم.

وقالت الولايات التي رفعت الدعوى إن "السياسة وممارسات الإدارة المتعلقة بها، تسبب ضررا حادا ومباشرا للولايات وسكانها".

وقال غوربير غريوال المدعي العام في نيوجيرسي في بيان إن ممارسة فصل الأسر "قاسية"، حسبما قالت وكالة أسوشييتد برس.

وأضاف "في كل يوم يبدو أن الإدارة تصدر سياسات جديدة متناقضة وتعتمد على مبررات جديدة متناقضة. ولكن لا يمكننا أن ننسى أن حياة أشخاص حقيقين على المحك".

وقال تصريح صحفي لباربرا أندروود، المدعي العام عن نيويورك، إنه لزم علاج أطفال المهاجرين المحتجزين في نيويورك من الاكتئاب والأفكار الانتحارية

وحذر مايك بنس، متحدثا في مؤتمر صحفي في البرازيل، المهاجرين الذين لا يحملون وثائق بألا "يهددوا حياة أبنائهم" بمحاولاة دخول الولايات المتحدة بصورة غير شرعية.

وقال بنس إن لديه رسالة "من القلب" للذين يخططون للقدوم إلى الولايات المتحدة: "إذا لم كنتم لا تستطيعون القدوم إلى الولايات المتحدة بصورة مشروعة، فلا تجيئوا".

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,797,117

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"