هزائم المونديال تُخرج كوبر من الباب الخلفي للمنتخب المصري

أعلن الاتحاد  المصري لكرة القدم عن نهاية مشوار المدرب هيكتور كوبر مع المنتخب المصري بعد الخروج المبكر من بطولة كأس العالم المقامة في روسيا، ب3 هزائم، في أول مونديال له منذ 28 عاما.

وعقد الاتحاد المصري اجتماعا بعد عودة المنتخب من المونديال الروسي، قرر خلاله بحسب بيان أصدره، "توجيه الشكر للجهاز الفني والإداري للمنتخب الوطني بمناسبة انتهاء فترة عمله مع نهاية مشاركته في كأس العالم، كما أن مجلس إدارة الاتحاد وجه الشكر أيضا للجهاز الفني للفريق بقيادة هيكتور كوبر الذي حقق إنجازات لمنتخب البلاد".

وقاد كوبر المنتخب إلى نهائي كأس الأمم الأفريقية 2017 بعد غياب عن النسخ الثلاث الأخيرة من البطولة، كما أنه أوصله إلى نهائيات كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه والأولى منذ مونديال 1990.

إلا أن المشاركة المصرية التي هيمنت عليها إصابة النجم محمد صلاح، أفضل لاعب أفريقي وأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الموسم الفائت، كانت مخيبة إلى حد كبير.

وتلقى الفراعنة 3 هزائم في المجموعة الأولى أمام الأوروغواي 0-1، وروسيا 1-3، والسعودية 1-2.

ولقي المنتخب المصري المشارك في المونديال الروسي انتقادات واسعة، بعد الأداء الذي قدمه اللاعبون في المباريات الثلاث، وهو ما جعل الاتحاد المصري لا يتردد في إخراج كوبر من الباب الخلفي لقلعة الفراعنة.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :107,288,589

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"