هل تنبأت "عائلة سيمبسون" بنهائي مونديال روسيا؟

تنبأ مسلسل "عائلة سيمبسون" الكرتوني الشهير برئاسة ترمب للولايات المتحدة، قبل نحو 17 عاما من توليه المنصب، كما توقع أحداثا أخرى تحققت بالفعل.

ومن بين تنبؤات المسلسل الكارتوني المثيرة للجدل، والتي قد تتحقق قريبا، تلك المتعلقة ببطولة كأس العالم لهذا العام، حيث تدور أحداث حلقة بعنوان "The Cartridge Family" ضمن الموسم التاسع من المسلسل، بتاريخ 2 تشرين الثاني/ نوفمبر 1997، حول أعمال الشغب في مباريات كرة القدم، ولكن قبل ذلك، تشاهد ضمن الحلقة إعلانا تلفزيونيا يعلن عن مباراة منتظرة.

ويقول المذيع: "هذه المباراة ستحدد بشكل نهائي الأمة الأعظم على الأرض: المكسيك أو البرتغال".

وفي حين لم يكن هناك ذكر لنهائيات كأس العالم، إلا أن المتابعين اقترحوا أنه إسقاط على بطولة هذا العام في مونديال روسيا.

وما يزال هناك الكثير من الأمور التي يجب أن تحدث من أجل أن يتحقق تنبؤ "عائلة سيمبسون"، حيث أن المكسيك بحاجة حاليا إلى هزيمة السويد أو التعادل معها في آخر مبارياتها في دور المجموعات الأربعاء، لتتصدر المجموعة السادسة وبذلك سيكون من المحتمل أن تواجه البرتغال في المباراة النهائية، أما في حال جاءت في المركز الثاني فيحتمل حينئذ أن تلعب أمام البرتغال فقط في المباراة نصف النهائية لكأس العالم.

كما أن هناك احتمالا ألا تتأهل المكسيك في حال خسرت أمام السويد في مباراة اليوم وهزمت ألمانيا كوريا الجنوبية.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,797,152

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"