رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني يشن هجوماً عنيفاً على روسيا

 شنّ رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس النواب الإيراني، حشمت الله فلاحت بيشة، هجوماً عنيفاً على روسيا، وقال إن الإيرانيين أصبحوا ألعوبة في يد الروس، مهاجماً السياسة الخارجية لبلاده لأن روسيا وسوريا أصبحتا من المقدسات التي لا تمس في هذه السياسة، وأنه لا يمكن انتقادهما، مؤكداً أن موسكو أفسدت محاولات بلاده لحل مشاكلها مع باقي الدول أكثر من مرة.

وخلال حديثه الخاص لوكالة «إسنا» للأنباء التابعة لوزارة العلوم والأبحاث الإيرانية، أشار فلاحت بيشة إلى أن روسيا خدعت إيران عدة مرات، موجهاً هجوماً حاداً على موسكو قائلاً إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية أصبحت ألعوبة في يد الروس، وهاجم سياسة بلاده الخارجية لأن سوريا وروسيا ودولاً أخرى أصبحت من المقدسات التي لا يمكن انتقادها.
وطالب رئيس لجنة الأمن القومي النيابية بإعادة النظر بشكل أساسي في سياسة إيران الخارجية، مضيفاً أن الروس غدروا الإيرانيين في الساحة السورية ومنظمة «أوبك»، بالإشارة إلى دعم موسكو لموقف الرياض في زيادة إنتاج النفط ومحاولات روسيا لأخذ جزء من حصة إيران في أسواق النفط.
ولفت فلاحت بيشة النظر إلى أن الروس خلال السنوات الماضية صوتوا ضد إيران 7 مرات في المنظمات الدولية، مؤكداً على أن موسكو تلعب وفق اللعبة الغربية ضد إيران، وأنها أفسدت محاولات بلاده لحل مشاكلها مع باقي الدول أكثر من مرة.
وأكد أن دعم روسيا لموقف السعودية في اجتماع منظمة «أوبك» الأخير، هو رسالة واضحة للولايات المتحدة في أن موسكو تدعم وبقوة سياسة واشنطن ضد طهران لقطع تصدير نفطها إلى الأسواق العالمية.
وقال إن روسيا تثبت أقدامها بشكل تدريجي في المنطقة، وإنها بعد الانتهاء من ذلك، ستخرج الجمهورية الإسلامية الإيرانية من مجموعة أصدقائها حتى في القطاع الاقتصادي، وأن موسكو ستضع إيران في قائمة أعدائها.
وتجدر الإشارة إلى أنه تم انتخاب حشمت الله فلاحت بيشة الأحد ليحل محل علاء الدين بروجردي الرئيس السابق للجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس النواب الإيراني. ويعرف بروجروي بتأييده اللامحدود للنظام السوري وتعزيز العلاقات مع روسيا، بينما فلاحت بيشة هو من المحافظين المقربين للرئيس حسن روحاني ومن المنتقدين لروسيا.
وعلى الصعيد ذاته، شنً مستشار وزير الخارجية وسفير إيران السابق لدى الأمم المتحدة في جنيف، علي خُرّم، هجوماً حاداً على روسيا قائلاً إن موسكو طعنت إيران من الخلف في ملفي سوريا وأسعار النفط، وإنها تتعاون مع أمريكا والسعودية في خفض صادرات نفط بلاده.
وخلال حديثه الخاص لصحيفة «آرمان إمروز» الإيرانية، طالب بعدم الرهان على الدور الأوروبي للحفاظ على الاتفاق النووي.
وحذر علي خُرّم من تزايد الضغوط الدولية على إيران وأضاف أن بلاده مقبلة على أيام عصيبة وخطيرة للغاية.
وأوضح «أميركا لديها خطة على 3 مراحل لإنهاك إيران، تتمثل في العقوبات القاسية، ثم الحصار وتبني برنامج النفط مقابل الغذاء، كما حصل مع العراق سابقاً، وفي المرحلة الثالثة إذا لم تستسلم إيران ستقدم على عمل عسكري ضدها».
وأضاف أن روسيا لم تطعن إيران في الظهر على الساحة السورية فحسب، بل تطوعت لطرد إيران من صادرات نفط أوبك، لترد سريعاً بشكل سلبي على توجهنا نحو الشرق، بالإشارة إلى توجه طهران نحو الصين والتقارب من بكين.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :107,451,240

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"