مأساة أفريقية.. قتلوا حيوانا نادرا لأجل "بضعة سنتيمترات"

أثارت صورة حديثة تعاطفا واسعا مع الحيوانات في إفريقيا، بعدما أظهرت أنثى لوحيد القرن تحتضر بسبب صيد غير قانوني تعرضت له، بغرض انتزاع جزء من قرنها.

وسبق لمسؤولي الحياة البرية في منطقة إيست تاون بجنوب أفريقيا أن أزالوا قرن الحيوان حتى لا يهتم الصيادون به، لكن هذا الردع لم ينجح.

وكانت الضحية (20 عاما) أما ل4 من وحيدي القرن، وحاول أحد الصغار أن يقترب من أنثى أخرى بعد رحيل أمه في لحظة مؤثرة.

وتقول أييشا كانتر التي تدير محمية الحيوانات في المنطقة، إن أنثى وحيد القرن التي قتلها الصيادون ليست معرضة للانقراض في الوقت الحالي، لكنها مهددة به بسبب قلة عددها.

وكانت محمية كينية قد أعلنت في وقت سابق نفوق آخر ذكر من وحيد القرن الأبيض جراء التقدم في العمر.

وقال مستاؤون من الصورة إنه من المأساوي أن يتعرض حيوان ضخم ونادر للقتل بغرض الحصول على قطعة صغيرة منه، بغرض الحصول على منافع مادية عابرة.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,273,852

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"