"الدولار السوري".. حيلة جديدة "للنصب" في تركيا

أوقفت الشرطة التركية 6 أشخاص، في مدينة شانلي أورفا جنوب البلاد، للاشتباه في احتيالهم على عدد من الأشخاص، بمبلغ وصلت قيمته إلى مليون و600 ألف ليرة تركية، أي ما يعادل 349 ألف دولار تقريبا.

وأشارت النيابة العامة في المدينة إلى أن العصابة التي يتزعمها سوري ومواطن تركي، أقنعت أشخاصا بشراء دولارات بسعر أرخص من السوق، بحجة أنها مهرّبة من سوريا، وفق ما نقلت صحيفة "حرييت ديلي نيوز".

وأغرى المحتالون ضحاياهم بالسعر المنخفض المحفّز للدولار "السوري" مقارنة بذلك الذي يباع في السوق التركية، ليكسبوا ثقتهم ويستغلوا رغبتهم في تحقيق المزيد من الأرباح.

وخسرت العصابة بضعة آلاف من الدولارات "الحقيقية" التي بيعت للضحايا، إلا أنهم استرجعوا أضعاف ما قدموه بعدما عرض المشترون دفع مبالغ كبيرة وصلت قيمتها إلى 349 ألف دولار تقريبا، مقابل جلب المزيد من الدولارات من سوريا.

وهكذا حصل أفراد العصابة على الأموال وتواروا عن الأنظار مع مبلغ كبير من المال، حتى إلقاء القبض عليهم في 30 حزيران/يونيو الجاري.

ونقلت الصحيفة التركية عن مصادر قضائية قولها بأن التحقيقات في القضية ما تزال جارية.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :107,223,350

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"