"إهانة جديدة" لأحد مسؤولي إدارة ترمب في مطعم

واجهت امرأة رئيس وكالة حماية البيئة الأميركية، سكوت برويت، داخل مطعم في واشنطن، وطالبته بالاستقالة في آخر حادث يتعرض فيه مسؤول من الإدارة الحالية لانتقادات خلال تناوله الطعام.

ونشرت كريستن مينك تسجيل فيديو للحادث على فيسبوك، الاثنين، وكتبت: "كان يبعد عني 3 طاولات بينما أتناول الغداء مع ابني وكان علي أن أقول شيئا".

وتابعت مينك، التي تعرف عن نفسها على فيسبوك، على أنها مدرسة ثانوية: "هذا الرجل يؤذي بشكل مباشر وكبير صحة ومستقبل طفلي وكل طفل بقرارات إلغاء تشريعات لحماية البيئة لصالح شركات كبرى، بينما يستغل أموال دافعي الضرائب لتمويل أسلوب حياة من الرفاهية".

وفي التسجيل، الذي شوهد أكثر من 100 ألف مرة، تتوجه مينك إلى برويت وتقول له وهي تحمل ابنها: "أريد فقط أن أدعوك إلى الاستقالة بسبب ما تقوم به بحق البيئة وبلادنا".

وأضافت: "نستحق أن يكون المسؤول عن وكالة حماية البيئة شخصا يحمي البيئة ويؤمن بالتغيرات المناخية ويأخذ الأمر على محمل الجد لما فيه مصلحة الجميع بما في ذلك أطفالنا".

ومضت مينك تقول: "أحثك على الاستقالة قبل أن تحملك فضائحك على القيام بذلك".

وفي التسجيل لم يرد برويت على مينك وتقول إنه "غادر المطعم مسرعا قبل أن أعود إلى مكاني".

وبرويت ليس المسؤول الأول في إدارة دونالد ترمب، الذي يواجه غضب الرأي العام في أحد المطاعم.

فقد طُلب من المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، مغادرة مطعم في فرجينيا، بينما نعت صاحب مطعم مكسيكي المساعد في البيت الأبيض ستيفن ميلر "بالفاشي".

أما مسؤولة الأمن القومي، كيرستن نيلسون، فقد غادرت مطعما مكسيكيا على عجل عندما اقتحمه متظاهرون وهم يهتفون "عار"، كما أنها واجهت ناشطين غاضبين بعدها أمام منزلها في ضاحية ألكسندريا.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :107,482,251

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"