مسؤولون أميركيون: إدارة ترمب تبحث إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة الإرهاب

كشف مسؤولون أميركيون أن ملف الحرس الثوري الإيراني وإدراجه على قائمة المنظمات الإرهابية مطروح على طاولة الإدارة الأميركية، وأنها تقوم بمناقشته في الوقت الحالي.

ونقلت شبكة “سي.إن.إن” الإخبارية الأميركية يوم الثلاثاء عن مصادر مقربة من وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أن الأخير يقف مع تصنيف الحرس الثوري ضمن قائمة الإرهاب، لافتة إلى أن هذه الخطوة مطروحة على الطاولة منذ أشهر ويتم دراستها بشكل مكثف مؤخرا كجزء من التصعيد باستراتيجية الولايات المتحدة الأميركية تجاه إيران.

ويتيح مثل هذا القرار للبيت الأبيض فرصة تجميد الأصول التابعة للحرس الثوري الإيراني وفرض حظر سفر بالإضافة إلى فرض عقوبات جنائية بالتوازي مع العقوبات الاقتصادية  الموجودة حاليا.

وفي إطار التصعيد ذاته، كانت الولايات المتحدة حذرت قبل أيام حلفاءها  من أنها لن تقبل استمرار استيرادهم للنفط الإيراني بعد الرابع من تشرين ثان/نوفمبر المقبل. وأكدت أنه لن تكون هناك مهلة إضافية قبل تطبيق العقوبات الأميركية على إيران والتي كان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد حددها بـ 180 يوما عندما أعلن من جانب واحد الانسحاب من الاتفاق الدولي بشأن البرنامج النووي الإيراني في أيار/مايو الماضي.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :107,451,058

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"