بيان رقم (34) صادر عن المجلس العسكري العام لثوار العراق

بسم الله الرحمن الرحيم
(ولاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ *إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللَّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ) آل عمران 139-140

أيها الشعب العراقي الأبي ...
أيها الثوار الأبطال ...
إن صمودكم وصبركم قد فاق كل التخيلات وها أنتم اليوم قد أثبتم للعالم أجمع وللشعوب العربية وللإنسانية جمعاء أنكم أهل الحق وإن هذه الحكومة لم تكن مختلفة عن سابقتها كما توقعها إخوتكم في المجلس العسكري العام لثوار العراق فالتغيير كان بالأغلفة وبقي النهج الدموي والإنتقامي هو نفسه.

القوات الحكومية ومعها الحشد الطائفي يرتكبون اليوم أبشع أنواع الجرائم في جرف الصخر واليوسفية وكل القرى المجاورة لها مستهدفين مكون محدد من مكونات الشعب العراقي يعتقلون أبناءه ويقتلونهم بإعدامات جماعية بحجة الإرهاب ويصادرون ممتلكاتهم سلبا ونهبا وحرقا وسط صمت الجميع, أما ممثلي الشعب من برلمانيين فهم إما فرح متشفي أو ساكت خائف لا يعمل إلا لمصلحة شخصية ولايمثل من أهل العراق إلا المساحة التي يقف عليها كرسيه في البرلمان.

إن كل آمال الموهومين وكل وعود المداهنين والسماسرة قد تبددت فلا مصالحة وطنية ولا تنفيذ للحقوق ولا إنصياع للمطالب وهم بهذا الفعل يجبرون شعوبهم على مواصلة القتال لحماية أهلهم وممتلكاتهم وأعراضهم من سطوة المليشيات وإنتهاكات جيش الهزائم.

أيها الشعب العراقي الصامد...
قد ثبت لكم بما لا يقبل الشك ولا النقاش إن هذه الحكومة تشكل إمتداداً للمنهج الدموي المجرم الذي يهدف الى إبادتكم وتهجيركم وطمس هويتكم وقد استنبطوا ذريعة قديمة جديدة وهي إتهام مكون بأكمله بالإرهاب فمن لا يرتضي أن يكون عبداً عميلاً ذليلاً لهم فهو إرهابي يستحق التغييب والقتل ,فلم السكوت إذاً؟ ستستمر ثورتكم وسيتصاعد فعلكم كما تصاعد حقدهم وغلهم وإنتقامهم.
إن النصر مع الصبر والله أكبر.

 

المجلس العسكري العام لثوار العراق
29 تشرين الأول 2014

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,446,886

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"