وفاة سعوديين بالولايات المتحدة حاولا إنقاذ طفلين

قالت وسائل إعلام أميركية وسعودية، إن طالبين سعوديين مبتعثين للدراسة في الولايات المتحدة، توفيا قبل أيام، خلال محاولتهما إنقاذ طفلين من الغرق.

وتوفي الطالبان السعوديان ذيب آل راكة اليامي (27 عاما)، وجاسر آل راكة اليامي (25 عاما)، الجمعة، بعدما جرفهما السيل خلال محاولتهما إنقاذ طفلين من الغرق في نهر تشيكوبي، في ولاية ماساتشوستس الأميركية.

وبحسب ما نقلت صحف أميركية عن الشرطة المحلية، فإن الشابين اليامي، سبحا في النهر مضحيين بروحيهما لإنقاذ الطفلين، إلا أن تيارات شديدة جرفتهما مع الطفلين.

وتمكنت فرق غوص ومروحيات تابعة لشرطة الولاية، من العثور على جثة أحد الطالبين بعد ساعات من غرقه، فيما عثر على الجثة الأخرى في اليوم الثالث من الحادثة.

وتفاعل مغردون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع "شجاعة" المبتعثين السعوديين، اللذين شارفا على إنهاء دراستهما وفقا لناشطين سعوديين.

وقال مغردون إن الإعلام المحلي لم يتعاط بالشكل المطلوب مع "شجاعة الطالبين"، قائلين إن الإعلام الأميركي أظهر اهتماما أكبر بهما.

ونقلت صحيفة "سبق" عن شقيق أحد الطالبين اللذين ينحدران من منطقة نجران جنوب البلاد، قوله إنهما ذهبا إلى التنزه، حينما شاهدا السيول تجرف طفلين أمام صرخات والدتهما العاجزة عن فعل شيء، فحاولا التدخل لإنقاذهما قبل أن ينجرفا أيضا مع السيل.

وذكر "شبّاب اليامي"، شقيق ذيب اليامي، أن شقيقه والطالب الآخر جاسر كانا على بعد شهر واحد من التخرج من دراستهما للهندسة المدنية.

وأصدرت جامعتا "هارتفورد" و"نيو إنغلاند" الغربي، بيانات تنعى طالبيها ذيب وجاسر اليامي.

وقال غريغ ودوارد، رئيس جامعة "هارتفورد": "سنتذكر هذه الخسارة الرهيبة معاً. وفي الأيام المقبلة سنعمل مع عائلة ذيب لتحديد أفضل السبل لتكريم ذكراه".

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :107,451,232

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"