الصين تسعى إلى تحويل صحارى عربية إلى ربوع خضراء

يخطط باحثون صينيون لتحويل صحراء أبو ظبي الرملية إلى سهول خضراء، في محاولة لتطبيق تكنولوجيا جديدة في إحدى أقسى المناطق الجغرافية مناخا على وجه الأرض. 

ويراهن الصينيون على نجاح المشروع المرتقب في الإمارات بعد نجاح تطبيقه في صحراء "غوبي" الصينية، إذ تم تحويل جزء كبير منها إلى سهول خضراء تملؤها الأعشاب والأزهار.

كما تعمد الخطة الصينية إلى استخدام الصحراء العربية في الزراعة التجارية، وهو الأمر الذي يشكك فيه بعض الخبراء، إذ يعتقدون أن تطبيق الأمر ممكن في الصحراء، لكن على مساحات محدودة فقط وليس على سهول ممتدة.

وتنوي حكومة أبو ظبي منح باحثين من جامعة "تشونغينغ جياوتونغ" 10 كيلومترات مربعة من صحراء الإمارة، بغرض تحويل رمالها إلى عشب أخضر، تتخلله الشجيرات والخضروات.

وتتوقع الحكومة أن تعزز التكنولوجيا، في حال نجاحها، الأمن الغذائي للإمارات بشكل كبير، وخاصة في إنتاج محاصيل الأرز والقمح. كما تعهد المسؤولون الإماراتيون بتقديم كل ما يلزم للفريق الصيني، لكي يحقق النجاح المرجو.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,820,532

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"