24 قتيلا على الأقل بانفجارات داخل مستودعات للألعاب النارية في المكسيك

 قُتل 24 شخصًا على الأقل وأصيب 49 آخرون بينهم رجال شرطة وإطفاء جراء انفجارات عدة دوّت، يوم الخميس، في مستودعات للألعاب النارية في مدينة تولتببيك في شمال مكسيكو.

وقال المدعي العام في بيان “لدينا 24 قتيلا” بينهم قاصر، مشيرا الى ان 49 جريحًا نقلوا إلى مستشفيات مختلفة.

وأفاد وزير الأمن العام ماريبل سرفانتس بأنّ بين القتلى 4 رجال إطفاء و5 عناصر في الشرطة.

وبعد ساعات من حصول المأساة، تم نشر مئات الجنود وعناصر الشرطة ورجال الإطفاء في منطقة خواهينتو، على مشارف المدينة، بمحيط المباني التي كان الدخان لا يزال يتصاعد منها.

وشهدت تولتيبيك حوادث عدة مشابهة في السابق، أكثرها دموية كان في العام 2016 عندما قُتل 42 شخصًا.

وتتكرر الحوادث المتعلقة بصناعة الألعاب النارية في المكسيك، وبخاصة في مدينة تولتيبيك حيث يتم صنع هذه الألعاب التي يستخدمها المكسيكيون تقليديًا للاحتفال بالأعياد.

وقدّم الرئيس المكسيكي إنريكي بينا نييتو تعازيه لأسر الضحايا على تويتر، فيما قال وزير الداخلية في الولاية أليخاندرو أوزونا إنه سيتم إجراء عملية “تدقيق شاملة” في كل التصاريح المعطاة الى المصانع.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :117,095,136

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"