الإطفاء التركي يتأهب لإنقاذ "طير الأبابيل"

أنقذ رجال الإطفاء الأتراك، 2 من طيور "السمامة"، المعروفة في تركيا بطيور الأبابيل، بعد أن حُصرا بين ألواح سقف أحد المنازل في ولاية زنغولداك، شمالي تركيا.

وقال مدير مطافئ منطقة ألابلي، في زنغولداك، سنان طاشقين، إن "إدارة المطافئ تلقت بلاغا بوجود الطائرين على سقف أحد المنازل".

وأضاف أن الفريق ذهب بعد ذلك وأنقذهما، ثم أحضرهما إلى مركزالإطفاء حيث تم إطعامهما والعناية بهما.

وأشار طاشقين، أن الطائرَين لم يكونا مألوفين لهم، لذلك قام رجال الإطفاء بالبحث ليكتشفوا أنهما من طيور الأبابيل.

وبعد أن تحسنت حالة الطائرين، حاول رجال الإطفاء دفعهما للطيران دون جدوى، وعندما أجروا بحثا معمقا أكثر وجدوا أن هذا النوع من الطيور لا يمكنه التحليق انطلاقا من الأرض.

وفي النهاية صعد طاشقين، إلى ارتفاع 20 مترا، بسلم عربة الإطفاء، بصحبة الطائرين الذين تمكنا من التحليق من هذا الارتفاع.

تجدر الإشارة أن طيور الأبابيل لا تستطيع التحليق انطلاقا من الأرض أو الأماكن المستوية، لأن أرجلها ضعيفة لا تستطيع القفز بها، وأجنحتها طويلة تضرب الأرض، لذلك لا تحط أبدا، إنما تحلق على أماكن مرتفعة شبه عمودية، تمكنها مخالبها الطويلة، ومخلبها الخلفي المعكوس من التشبث عموديا، ثم الانطلاق. 

وتعيش طيور السمامة (الأبابيل) معظم حياتها محلقة في الجو، حتى أنها تنام طائرة، وتحط على الأماكن المرتفعة العمودية، فقط من أجل وضع بيوضها، حيث تبني أعشاشها في أماكن يصعب الوصول إليها.

وذكر طير الأبابيل في القرآن، إلا أن اللغويين يقولون إن الأبابيل في العربية ليس نوعا من الطيور، وإنما يعني جماعات أو أسراب الطيور، لكن هذا النوع يطلق عليه في تركيا "طير الأبابيل".

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,820,597

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"