الاحتلال الصهيوني يطلق سراح 7 من ركاب سفينة الحرية 2 الفلسطينية

قالت هيئة شعبية فلسطينية في قطاع غزة، إن قوات الاحتلال الصهيوني أفرجت، يوم الثلاثاء، عن 7 من أصل 9 أشخاص كانوا على متن  سفينة الحرية (2)، التي اعترضتها في البحر المتوسط خلال محاولتها كسر الحصار عن القطاع.

وقال منسق هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار، رائد أبو داير لـ"الأناضول": "الاحتلال أفرج عن جميع ركاب سفينة الحرية، باستثناء القبطان ومساعده"، موضحاً أن "المفرج عنهم وصلوا غزة عبر معبر بيت حانون (إيريز)، الخاضع للسيطرة الصهيوية، شمالي القطاع".

ودعا أبو داير المنظمات الدولية إلى "الكشف عن مصير القبطان ومساعده، والإفراج عنهما بسرعة".

يذكر أن الاتصال قد انقطع مع سفينة الحرية (2) على بعد 12 ميلا بحريا، عقب انطلاقها، الثلاثاء، من ميناء غزّة باتجاه أحد موانئ قبرص، في محاولة لكسر الحصار الذي يفرضه الاحتلال الصهيوني على قطاع غزة منذ أكثر من 12 عاماً، وتوجيه رسائل للعالم بأهمية فتح المنفذ البحري أمام أهالي القطاع المحاصرين.

وقد غادر القارب بعد حفل وداعي في الميناء شارك فيه مئات الفلسطينيين، وعلى متنه 7 حالات لمرضى وطلاب وحالات إنسانية بحاجة ماسة للسفر، إلى جانب 3 من طاقم السفينة ولفيف من الشخصيات الوطنية، وقادة العمل الوطني والإسلامي، والوجهاء والمخاتير، وأهالي رُكاب السفينة.

وقال القيادي هاني الثوابتة، في كلمة الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، إن "الشعب الفلسطيني لن يساوم على ثوابته التي قدم من أجلها الشهداء والأسرى والجرحى والتضحيات"، مشيراً إلى أنّ "تكرار تجربة إطلاق سفن كسر الحصار تؤكد أننا لن نتوقف في أي حال من الأحوال عن طرق باب البحر، تماماً مثلما مضيناً قدماً في مسيرات العودة على الحدود الشرقية لقطاع غزة".

وأشار إلى أنّ "الشعب الفلسطيني في قطاع غزة يجمع بين مجموعة من الوسائل والأدوات التي يبدع من خلالها في مواجهة الاحتلال الصهيوني، وفي مقدمتها مسيرات العودة وسفن كسر الحصار والمقاطعة للبضائع (الإسرائيلية) والمقاومة الشعبية والمسلحة"، مشدداً على أنه "لا يوجد أي تفكير بالعودة عن الحراك الوطني الفلسطيني، والذي يخوضه الشعب الفلسطيني على طريق العودة".

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,815,943

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"