كم يخسر الاقتصاد العالمي بسبب حرمان الفتيات من نعمة العلم؟

كشف تقرير للبنك الدولي، عن أن الاقتصاد العالمي يخسر سنويا تريليونات الدولارات، نتيجة حرمان 130 مليون فتاة في جميع أنحاء العالم، من التوجه إلى المدارس لتلقي العلم.

واعتبر التقرير الصادر الأربعاء، أنه إذا تلقت كل فتاة في العالم تعليما مدرسيا كاملا لمدة 12 عاما، فإن الأرباح التراكمية التي سيجنيها الاقتصاد العالمي نتيجة لعمل النساء ستتراوح ما بين 15 و 30 تريليون دولار سنويا، وهو الرقم الذي يخسره الاقتصاد الدولي حاليا بسبب حرمان الكثير من الفتيات من نعمة العلم.

ووفقاً لبيانات البنك الدولي لعام 2016، فإن حوالي 132 مليون فتاة تتراوح أعمارهن بين 6 و 17 سنة حول العالم لا يلتحقن بالمدارس أبدا. فيما تتلقى 9 فتيات من أصل 10 (89.3 %) تعليما ابتدائيا، لكن 3 فتيات من أصل 4 (77.1 %) ينهين الدراسة التكميلية المتوسطة. وفي البلدان المنخفضة الدخل، فإن أقل من 65% من الفتيات يكملن التعليم الابتدائي، ويكمل ثلثهن، أي (34.4%) فقط التعليم التكميلي المتوسط.
ومن ناحية الدخل المالي تكسب النساء اللواتي تخرجن من المدرسة الابتدائية 14 – 19% أكثر من النساء الأميات بشكل عام. ويمكن للفتيات الحاصلات على تعليم ثانوي كامل (12 سنة وفقا لتقديرات البنك الدولي) أن يتوقعن راتبا يكاد يصل إلى ضعفي راتب اللواتي لم يدخلن المدرسة، أما الحاصلات على تعليم عال، فإن دخلهن يبلغ 3 أضعاف ما تتلقاه البنات غير الحاصلات على التعليم.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,815,945

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"