الإكوادور تقترب من طرد جوليان أسانج من سفارتها في لندن

 قال الصحفي الأميركي جلين جرينوالد، السبت، إن الإكوادور اقتربت من سحب حق اللجوء من مؤسس موقع “ويكيليكس″ جوليان أسانج، وطرده من سفارتها في العاصمة البريطانية لندن، حيث يقيم منذ 6 أعوام.

وسافر الرئيس الإكوادوري لينين مورينو إلى بريطانيا، الجمعة، للاجتماع مع مسؤولين لوضع اللمسات الأخيرة على صفقة يتم بموجبها سحب الحماية عن أسانج وتسليمه إلى السلطات البريطانية، حسبما كتب جرينوالد على موقعه الإلكتروني “ذا إنترسيبت”.

ويتحصن المواطن الأسترالي في سفارة الإكوادور في لندن منذ عام 2012، بعد أن خرق قرار الإفراج عنه مقابل كفالة فيما يتعلق بمزاعم اتهامات بالاعتداء الجنسي في السويد. حيث لا يمكن القبض عليه داخل السفارة.

وأسقطت السويد القضية المرفوعة ضده، لكن أسانج يعتقد أنه سيجري تسليمه إلى الولايات المتحدة لاستجوابه بشأن أنشطة “ويكيليكس″ إذا غادر مقر السفارة.

وأكد مصدر مقرب من وزارة الخارجية الإكوادورية لـ”ذا إنترسيبت” أن الصفقة الخاصة بتسليم أسانج خلال الأسابيع القادمة على وشك الانتهاء، إذا لم تكن انتهت بالفعل.

ويشتهر جرينوالد بنشره لتسريبات إدوارد سنودن عن وكالة الأمن القومي الأميركية.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :110,329,476

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"