واشنطن تسعى للاحتفاظ بأرشيف يهود العراق بعد سرقتها له

قالت وسائل إعلام الاحتلال الصهيوني، إن أعضاء من مجلس الشيوخ الأميركي يسعون لإصدار تشريع يمنع إعادة أرشيف يهود العراق إلى بغداد، بعد الاستيلاء عليه خلال الغزو الأميركي للعراق في 2003.

وذكر موقع JTA اليهودي، أن وزارة الخارجية الأميركية تعمل مع بغداد لتمديد فترة وجود الأرشيف اليهودي في الولايات المتحدة، مع الأخذ في عين الاعتبار، أن الوزارة أكدت في العام الماضي، عزمها على إعادة المخطوطات والأرشيف في شهر أيلول/سبتمبر من العام الجاري.

وأكد الموقع أن مجموعة من المشرعين الأميركيين قدموا بعد مناقشات في مجلس الشيوخ، يوم الأربعاء الماضي، مشروع قرار يوصي بأن تعيد الولايات المتحدة التفاوض مع العراق على التخلي عن الأرشيف وإبقائه في الولايات المتحدة.

وأوضح الموقع أن القوات الأميركية اكتشفت الأرشيف في عام 2003، في طابق سفلي تابع لمبنى المخابرات العراقية في بغداد، مغمور بالمياه، وقامت بنقله إلى الولايات المتحدة.

ويشمل الأرشيف كتبا ونصوصا دينية وصورا فوتوغرافية ووثائق شخصية. وبموجب اتفاقية مع حكومة العراق، كان من الواجب إعادة جميع المواد إلى بغداد.

ويضم الأرشيف توراة بالعبرية ( 1568 بعد الميلاد) والتلمود البابلي (1793 بعد الميلاد) وكتاب الزوهار (1815 بعد الميلاد).

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,955,816

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"