ترمب يحذر روحاني من مغبة تهديد الولايات المتحدة

حذر الرئيس الأميركي دونالد ترمب إيران من مغبة تهديد الولايات المتحدة، قائلا إنها ستواجه "تبعات لم يواجهها إلا قلة عبر التاريخ".

وقال ترمب عبر تويتر موجها تهديده إلى نظيره الإيراني حسن روحاني: "لا تهدد الولايات المتحدة أبدا".

وجاء ذلك عقب تأكيد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو على أن واشنطن لا تخشى استهداف المسؤولين الإيرانين "على أعلى المستويات" بالعقوبات.

وأضاف بومبيو: "قادة النظام، وخاصة أولئك الذين يتربعون على قمة الحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس، يجب أن يشعروا بعواقب مؤلمة لاتخاذهم قرارات سيئة".

وأشار وزير الخارجية إلى أن واشنطن ترغب في أن تخفض كل الدول وارداتها من النفط الإيراني، إلى "ما يقرب من الصفر بقدر الإمكان"، بحلول الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، وذلك ضمن الجهود الأميركية الرامية لتكثيف الضغوط الاقتصادية على إيران.

وأضاف، في كلمة له في كاليفورنيا، أن "هناك المزيد قادم".

وتابع أن مستوى الفساد في إيران يجعل الأمر يبدو كما لو أن ذلك البلد يدار من قبل "مافيا"، وليس حكومة، معتبرا أن الفساد هو سبب المستويات الشديدة من الفقر وبطالة الشباب في إيران.

وعقب انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق دولي، يهدف لكبح البرنامج النووي الإيراني، كشف بومبيو في الحادي والعشرين من أيار/مايو الماضي عن "استراتيجية جديدة"، تهدف إلى إرغام إيران على الخضوع لنحو عشرة مطالب صارمة.

وكانت الإدارة الأميركية طلبت من دول العالم التوقف عن شراء النفط الإيراني، وتجري محادثات مع عدد من الدول التي تستورده، لمطالبتها بوقف وارداتها بحلول الرابع من شهر تشرين الثاني/نوفمبر القادم.

في غضون ذلك، هاجم الرئيس الإيراني حسن روحاني نظيره الأميركي دونالد ترمب، محذرا إدارته من اتخاذ سياسة معادية لبلاده، لأن الحرب بين البلدين ستكون "أم الحروب"، حسب تعبيره.

وعلق روحاني، الذي كان يتحدث أمام رؤساء بعثات إيران في الخارج الأحد، على التلويح بمنع تصدير النفط الإيراني بالقول "نحن أهل شرف، وحفظنا أمن ممر الملاحة البحرية في المنطقة طوال التاريخ".

وأضاف: "من يفهم قليلا في السياسية لا يوافق على وقف تصدير النفط الإيراني"، مذكرا أن بلاده "تمتلك الكثير من المضائق، ومضيق هرمز واحد منها".

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,814,096

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"