قولي لهم ياطيور..

أمية الراوي

يا طيور هل لكِ أن تطيري فوقهم
انثري بعضاً من فرحٍ تحملهُ أجنحتكِ من هنا وهناك..

قولي لهم اشتقنا وطال البعاد..
قولي لدجلة أن يحتضن الفرات ويتمسكا بما تبقى من أرضنا..
قولي لبغداد أن تصمد.
نعرفُ أن صبرها طال وأن جمالها ذَبَل
لكنهاِ حبيبتي أسطورة كلما جار الزمانُ عليها
بعثَ الله لها إكسيراً جديداً..

 


قولي لأمي وأبي: سنعودُ يوماً ونملأَ البيت ضحكاتٍ وفرح
قولي لبيتنا الحزين: هَجَرتكَ الاجساد، وأمانةٌ أرواحهم عندك حتى يحين
قولي للأرض والطرقات: ينامُ الغريبُ هناك، وعليكِ يسيرُ ليلاً
تحملهُ الاحلامُ حيثَ سارَ يوماً

مع أمٍ أو حبيبة
مع جارٍ أو صديق
تحملهُ الأحلامُ ليرتوي من حضنكِ في لحظاتٍ
ليعودَ الصباح فيصحو غريباً
قولي لأهلها: صبراً فما دامَ ظلمٌ والله حقٌ لا يرضى عنهُ بديلا
قولي لها يا حبيبتي انا كمن اشتاقَ لأمهِ
ويبكي ان يبرَّها قبل الرحيل
قولي لها لتنتظرني...

سأعود.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,950,722

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"