طائرة تركية تهبط في الخرطوم اضطراريا إثر بلاغ كاذب عن قنبلة

أعلن مركز الملاحة الجوية بمطار الخرطوم، الاثنين، هبوط طائرة تركية اضطراريًا بمطار الخرطوم، بعد أن تلقى قائدها بلاغًا كاذبًا بوجود قنبلة على متنها.

جاء ذلك في بيان صادر عن الناطق باسم مطار الخرطوم، محمد المهدي نصر، نقلته وكالة السودان الرسمية للأنباء (سونا).

وأوضح البيان أنه "في تمام الساعة 19:5 بالتوقيت المحلي (17.05 تغ) تلقي مركز الملاحة الجوية اتصالا من قائد طائرة تركية طراز بوينغ 900-737، يفيد بأنه تلقى رسالة من مجهول بوجود قنبلة على متنها".

وأشار البيان إلى أن قائد الطائرة "اتخذ قرارًا بالهبوط من ارتفاع 36 ألف قدم إلى ارتفاع 24 ألف قدم، وطلب الإذن بالهبوط  في مطار الخرطوم".

وكانت الطائرة التركية "عابرة للأجواء السودانية قادمة من إسطنبول في طريقها  إلى عاصمة دولة الكنغو (برازافيل)"، بحسب البيان.

 وسمحت سلطات مطار الخرطوم للطائرة بالهبوط، وبعد تفتيشها والركاب، لم يعثر على أي مهدد للسلامة"، وفق المصدر ذاته.

ونوه البيان إلى مغادرة الطائرة للخرطوم" عقب التأكد من عدم وجود مهدد أمني". دون تحديد زمن المغادرة.

ولم يشر البيان إلى الخطوط الجوية التي تتبعها الطائرة.

وفي تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، هبطت طائرة تتبع للخطوط التركية من طراز "بوينغ 738"، قادمة من نيروبي بكينيا في طريقها إلى تركيا، بمطار الخرطوم، بعد أن أبلغ قبطانها سلطات الطيران المدني السودانية بوجود "قنبلة" على متنها.

غير أن التحريات وعمليات التفتيش آنذاك أثبتت أن بلاغ القنبلة -الذي تقدّم به راكب بريطاني قال إنه تلقى رسالة عبر حاسوبه المحمول- كان "كاذبا".

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,795,892

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"