النفط يوسع خسائره بعد أكبر انخفاض شهري له في عامين

هبطت أسعار النفط اليوم الأربعاء بعد أن أظهرت بيانات للصناعة أن المخزونات الأميركية من الخام ارتفعت على نحو غير متوقع، لتبدأ الشهر الجديد على تراجع بعد تكبدها أكبر خسارة شهرية في عامين في تموز/يوليو.

وانخفضت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت تسليم تشرين الأول/أكتوبر 30 سنتا، أو 0.4% إلى 73.91 دولار للبرميل بحلول الساعة 0325 بتوقيت غرينتش، لتزيد خسائر بلغت 1.8% في الجلسة السابقة.

وهبطت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 37 سنتا، أو 0.5 % إلى 68.39 دولار للبرميل، بعد نزولها نحو 2% أمس الثلاثاء.

وهوى برنت أكثر من 6% في تموز/يوليو، بينما هبطت عقود الخام الأميركي حوالي 7%، وهو أكبر انخفاض شهري للخامين القياسيين منذ تموز/يوليو 2016.

وأظهرت بيانات من معهد البترول الأميركي زيادة قدرها 5.6 مليون برميل في مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي في حين توقع استطلاع لرويترز أن تنخفض 2.8 مليون برميل.

ومن المنتظر أن تصدر إدارة معلومات الطاقة الأميركية بياناتها بشأن المخزونات اليوم الأربعاء.

وقال متعاملون إن علامات على حل محتمل لتعطل مؤقت في شحنات النفط عبر مضيق باب المندب عند المدخل الجنوبي للبحر الأحمر كان لها تأثيرها على الأسعار طوال جلسة التداول.

وقالت جماعة الحوثي اليمنية إنها مستعدة لوقف الهجمات من جانب واحد في البحر الأحمر لدعم جهود السلام وذلك بعد أيام من تعليق السعودية صادرات النفط عبر مضيق باب المندب في أعقاب هجوم على ناقلتي نفط سعوديتين الأسبوع الماضي.

وأظهر استطلاع لرويترز أن من المرجح أن تظل أسعار النفط ثابتة إلى حد بعيد هذا العام والعام المقبل مع وفاء زيادة أوبك والولايات المتحدة للإنتاج بالطلب المتزايد الذي تقوده آسيا ومساعدتها في تعويض تعطل الإمدادات.

وكانت أوبك تعهدت بتعويض تعطل الإمدادات من إيران، ثالث أكبر منتج في المنظمة. ووصل إنتاج أوبك في تموز/يوليو إلى أعلى مستوى للعام 2018.

وبدأت العقوبات الأميركية الوشيكة تحد من الصادرات الإيرانية بالفعل، مع خفض مشترين من أكبر زبائنها في آسيا وارداتهم إلى أدنى مستوى لها في 7 أشهر في حزيران/يونيو.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :117,272,232

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"