تايلاند تستعد للفيضانات والسكان يكدسون قوالب الطوب وأكياس الرمل

سدت الشركات أبوابها بأكياس رمال وقوالب طوب اليوم الثلاثاء في إقليم بتشابوري في جنوب غرب تايلاند في ظل مخاوف من فيضان سد في المنطقة.

وأظهر الإعلام المحلي السكان في بتشابوري الذي يبعد 168 كيلومترا عن العاصمة بانكوك وهم يرصون قوالب الطوب أمام المتاجر ويكدسون أكيال الرمال عند مداخل البنوك.

وتايلاند في منتصف موسم الأمطار الذي يصاحبه عادة عواصف مفاجئة. وقالت إدارة الأرصاد الجوية إنه من المتوقع حدوث المزيد من العواصف خلال الفترة بين السابع والتاسع من آب/أغسطس.

وشهدت تايلاند أسوأ سيول في نصف قرن في عام 2011 أسفرت عن مقتل أكثر من 900 شخص وعرقلت الصناعة وأثرت على النمو الاقتصادي.

وقال مسؤولون إنهم واثقون من أنه يمكن السيطرة على منسوب المياه عند سد كاينج كراتشان وأي جريان سطحي للمياه نتيجة فيضانه.

وقال وزير الداخلية أنوبونج باوتشيندا للصحفيين في بانكوك اليوم الثلاثاء ”4 مناطق قد تتأثر... يعد الحاكم والإدارة المحلية أكياس الرمال ومضخات المياه“.

وسيزور رئيس الوزراء برايوت تشان أوتشا الإقليم يوم الأربعاء.

وستصدر السلطات تحذيرا للسائحين الذين يزورون بتشابوري القريب من خليج تايلاند ويضم الكثير من المنتجعات الساحلية.

وقال وزير السياحة وييراساك كوسورات للصحفيين ”يعلم المشغلون وملاك المنتجعات الوضع. سنرسل تحذيرا للسائحين“.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,946,166

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"