ترمب للعالم: نحن أو إيران.. وموعدنا تشرين الثاني

الصورة: 10 شركات عالمية كبرى تنسحب من إيران بسبب العقوبات الأميركية

بعد وقت قصير من دخول إعادة العقوبات الأميركية على النظام الإيراني حيز التنفيذ، هدد الرئيس الأميركي دونالد ترمب بعقوبات قاسية كل من يتعامل تجارياً مع إيران.

وقال ترمب في تغريدة على تويتر، اليوم الثلاثاء، إن "الولايات المتحدة لن تتعامل تجاريا مع كل من يجري معاملات تجارية مع إيران.. أطلب السلام العالمي، لا أقل من ذلك".

واعتبر الرئيس الأميركي أن العقوبات على النظام الإيراني الذي يعاني من مشكلات اقتصادية وانهيار في العملة، "هي الأشد على الإطلاق".

وأكد ترمب أن العقوبات على إيران "ستصل في تشرين الثاني/نوفمبر إلى مستوى أعلى".

وقبيل دخول العقوبات حيز التنفيذ صباح الثلاثاء، أعلن ترمب في بيان "على النظام الإيراني الاختيار. فإما أن يغير سلوكه المزعزع للاستقرار ويندمج مجددا في الاقتصاد العالمي، وإما أن يمضي قدما في مسار من العزلة الاقتصادية".

وكانت العقوبات على إيران رفعت إثر توقيع الاتفاق بشأن ملف طهران النووي عام 2015 مع الدول الست الكبرى، قبل أن ينسحب منه ترمب في آيار/مايو.

وتستهدف الدفعة الأولى من العقوبات الأميركية التي دخلت حيز التنفيذ عند الساعة 4:01 (توقيت غرينتش)، الثلاثاء، المعاملات المالية وواردات المواد الأولية، إضافة إلى قطاعي السيارات والطيران التجاري.

ومن المتوقع أن تضرب تأثيرات عقوبات واشنطن، بشدة، جوانب عدة من حياة الإيرانيين، ولن يقتصر ضررها على الشق الاقتصادي، بل سيصل مداها على الأرجح إلى الجانب الاجتماعي، وهو الذي يتوجس منه النظام الإيراني

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :110,625,516

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"