عائلة فلسطينية تحتفل "بفوز" واحدة من أبنائها بعضوية الكونغرس الأميركي

توافد أفراد عائلة رشيدة طليب التي تستعد لتكون أول امرأة مسلمة تدخل الكونغرس الأميركي على منزل العائلة بالضفة الغربية للاحتفال بفوزها شبه المؤكد الأربعاء.

واستقبلت جدة رشيدة وأخوالها وخالاتها الجيران في قريبة بيت عور الفوقا بالضفة الغربية المحتلة وتجمعوا أمام المنزل المؤلف من طابق واحد بجوار أشجار الزيتون للتهنئة.

وقال خالها بسام طليب ”انبسطنا كتير وفرحنا وهذا فخر إلنا. إلنا كدار طليب .. كبيت عور .. كفلسطين .. كعرب .. كأمة إسلامية. هذا إشي يعني برفع الراس ولكل العالم العربي والإسلامي إنه بنت بسيطة تصل لمنصب زي هاد (كهذا)“.

وقالت عائلة طليب إن النائبة الأميركية المقبلة أقامت حفل عرسها في بيت عور في عام 1997، وإن آخر زياراتها للقرية كانت في عام 2006.

ولدت رشيدة، وهي كبرى إخوتها الأربعة عشر المولدين، لأبوين من المهاجرين الفلسطينيين، وتنتمي لمدينة ديترويت. وعمل والدها في مصنع تابع لشركة فورد موتور بنفس المدينة التي تعد معقل صناعة السيارات الأميركية، وأصبحت أول امرأة مسلمة تنتخب لبرلمان ولاية ميشيجان.

وفازت رشيدة أمس الأربعاء بترشيح الحزب الديمقراطي للدائرة 13 التي تضم مناطق من ديترويت، وأحياء تابعة لها، وهي واحدة من أكبر مراكز المسلمين والأميركيين العرب بالولايات المتحدة.

ونظرا لأنها لن تواجه أي مرشح جمهوري في الانتخابات، فمن شبه المؤكد أن تفوز بالمقعد.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :110,504,064

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"