العراق يستعيد آثارا مسروقة من بريطانيا

قال المتحف البريطاني إنه سيعيد للعراق مجموعة من الآثار التي تعود إلى 5 آلاف سنة سرقت من البلاد بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في عام 2003.

وقال المتحف إن القطع الثماني التي تشمل أختاما وأقماعا من الصلصال عليها نقوش مسمارية وراية من الرخام على شكل ثور، ضبطتها الشرطة البريطانية في عام 2003 لدى تاجر عاديات في لندن توفى الآن.

وفي وقت سابق من العام الجاري سلمت الشرطة الآثار إلى المتحف، حيث قرر خبراء أنها جاءت من معبد في تيلو في جنوب العراق.

قال المتحف إنه سيسلم القطع الفنية إلى سفير العراق اليوم الجمعة.

كانت بلاد الرافدين القديمة مهد للحضارة وكانت متاحف العراق قبل الحرب تضم مجموعات لا تقدر بثمن من الثقافات الآشورية والسومرية والبابلية.

اختفى الكثير من الآثار أثناء وبعد الغزو في عام 2003. كذلك عانت مواقع العراق القديمة أيضا من دمار كبير أثناء احتلال داعش لمساحة كبيرة من البلاد بعد ذلك بعقد.

يعمل المتحف البريطاني مع خبراء الآثار العراقيين للمساعدة في الحفاظ على المواقع الأثرية في البلاد.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :110,760,785

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"