العبادي يتحايل على العقوبات ويقرر التعامل مع إيران بغير الدولار، ويخفض رسوم الزيارة على مواطنيها

الصورة: العبادي لن يخرج عن الفلك الإيراني. 

أعلن رئيس وزراء نظام المنطقة الخضراء العراقي حيدر العبادي، يوم الاثنين، أن العراق أوقف تعاملاته التجارية بعملة الدولار الأميركي مع إيران على خلفية العقوبات الاقتصادية الاميركية.

وقال العبادي، للصحافيين في مقر نظام المنطقة الخضراء “نحن في العراق لم نتخذ أي قرار بشأن الاستيراد من إيران والتعامل حاليا كان فقط بوقف التعامل بالدولار الأميركي، ونحن ملتزمون بموضوع تحويل الدولار وعدم التعامل به مع إيران لأن العقوبات أميركية وليست أممية”.

وأضاف “نحن ملتزمون بموضوع التعامل بالدولار ونقترح على الإيرانيين التعامل معنا بعملة ثانية غير الدولار الأميركي، لأننا نعمل على مصلحة العراق وأن أي تهريب للدولار من العراق إلى إيران يضر بالعراقيين”.

ووصف رئيس الحكومة العراقية العقوبات الأميركية على إيران بأنها “غير عادلة وظالمة ولدينا رؤية للعقوبات ضد الشعوب، وليس من حق الدول فرض سياسة الحصار وإيران دولة جارة للعراق، ونهتم بالعلاقات معها وهذه استراتيجيتنا ولدينا مصالح مشتركة بحيث لا يجوز أن نؤذي أنفسنا ونحن لا نتراجع عن حقوق شعبنا وبلدنا ولا نسيء إلى دول الجوار ومستعد أن أدفع حياتي والمناصب من أجل الشعب العراقي، ولهذا أنا اتعاطف مع إيران ولا أسير في طريق الشعارات”.

وأوضح “أن الحكومة العراقية اتخذت قرارا اليوم بتخفيض رسوم السفر إلى العراق لإحياء أربعينية الامام الحسين، وخاصة بالنسبة للزوار الإيرانيين بسبب انخفاض العملة الإيرانية حاليا”.

وحول زيارته المرتقبة إلى تركيا، قال العبادي سنناقش “مواضيع المياه مع دول الجوار لأننا نحتاج إلى تفاهم معهم فضلا عن الجوانب الأمنية والاقتصادية والعلاقة المشتركة مع دول الجوار من أجل إبقائها جيدة”.

وأضاف “ان الحكومة العراقية اتخذت خطوات من أجل تأمين الحدود العراقية -التركية لمنع الاعتداء على دول الجوار من داخل الاراضي العراقية، ومن بينها تركيا ولا نسمح لأية جماعة بالإساءة إلى دول الجوار من داخل العراق”.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,166,307

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"