ثلاثين طفلا توفوا بصورة غامضة أثناء حملة تطعيم ضد مرض الحصبة في ريف محافظة إدلب شمالي سوريا

قال مراسل الجزيرة إن ثلاثين طفلا توفوا بصورة غامضة أثناء حملة تطعيم ضد مرض الحصبة في ريف محافظة إدلب شمالي سوريا, ولم تستبعد مصادر طبية ضلوع مرتبطين بالنظام في هذه الوفيات.

وأضاف المراسل أدهم أبو الحسام أن أغلب الأطفال المتوفين يقل عمرهم عن عام واحد, ونقل عن مصادر طبية بالمحافظة تأكيدها أن اللقاحات التي استُخدمت في المرحلة الأولى من الحملة مصدرها منظمة الصحة العالمية.

وتابع أن عددا من الأطفال الذي تعرضوا للاختناق إثر تطعيمهم نقلوا إلى مراكز طبية في بلدات بريف إدلب على غرار سراقب, مشيرا إلى حالة من التوتر بين السكان جراء ارتفاع حالات الوفاة في صفوف الأطفال.

وكانت مصادر طبية أفادت بوفاة 15 طفلا بقرى ريف معرة النعمان وبلدة جرجناز إثر حملة التطعيم ضد الحصبة. وقالت تلك المصادر للجزيرة إن اللقاح المستخدم لا يؤدي إلى الوفاة حتى لو كان منتهي الصلاحية، كما أن مصدره منظمة الصحة العالمية، وهو مستوفٍ للشروط الصحية.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,805,814

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"