وزيرا المالية التركي والفرنسي يقرران التحرك معاً ضد إجراءات واشنطن

أكد وزيرا الخزانة والمالية التركي، براءت ألبيرق، ونظيره الفرنسي، برونو لومير، على تعزيز التعاون والتحرك معاً، ضد الإجراءات الأميركية الأخيرة، وذلك في اتصال هاتفي بينهما.

وأكد البيان أنّ الوزيرين اتفقا على التعاون والتحرك معاً، ضد الإجراءات الأميركية.

واتفق الوزيران على إجراء لقاء بينهما في 27 آب/أغسطس الجاري بالعاصمة الفرنسية باريس.

وأعرب الوزير التركي عن ترحيبه بموقف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الداعم لتركيا.

تجدر الإشارة إلى أنّ ماكرون أكّد في اتصال هاتفي مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان أمس، على أهمية الاستقرار الاقتصادي لتركيا بالنسبة إلى بلاده.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,130,463

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"