ترمب على استعداد لرفع العقوبات عن روسيا ولكن بشرط

صرح الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أنه مستعد لرفع العقوبات المفروضة على موسكو، إذا تعاونت روسيا مع الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة "رويترز"، خلال مقابلة حصرية مع ترمب، ذكر فيها أنه مستعد للنظر برفع العقوبات عن روسيا إذا اتخذت موسكو خطوات للعمل مع الولايات المتحدة، في قضايا مثل سوريا وأوكرانيا.

يذكر أن العلاقات الروسية- الأميركية ساءت بسبب الأزمة الأوكرانية، وانضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا في آذار/مارس عام 2014. وتعتبر هذه الأزمة في العلاقات بين روسيا وأميركا هي الأسوأ منذ تفكك الاتحاد السوفيتي وانتهاء الحرب الباردة، قبل أكثر من 20 عاما.

هذا وصادق ترمب، على قانون "كاتسا" حول مواجهة خصوم الولايات المتحدة من خلال العقوبات" في 2 آب/أغسطس الماضي، ما أدى إلى زيادة التوتر مع روسيا.

وينص القانون [كاتسا] على فرض العقوبات على روسيا وإيران و كوريا الشمالية، بالإضافة إلى الأشخاص والشركات من دول ثالثة، التي تتعاون مع تلك الدول الثلاث، وأعلنت الإدارة الأميركية منذ البداية أنها تنوي تطبيق آلية العقوبات بشكل انتقائي، مع مراعاة مصالحها الوطنية ومصالح الحلفاء والشركاء.

هذا وتجري في الكونغرس الأميركي تحقيقات مستقلة حول ما يوصف بـ "تدخل روسي" في الانتخابات الرئاسية بالولايات المتحدة، التي فاز بها دونالد ترمب نهاية 2016. كما يجري تحقيق مماثل من قبل المدعي الخاص روبرت مولر.

وتظهر في وسائل الإعلام الأميركية تقارير منتظمة تشير إلى مصادر لم يذكر اسمها حول اتصالات أعضاء مقر حملة ترمب مع مسؤولين ورجال أعمال روس.

ونفت روسيا أكثر من مرة اتهامات الاستخبارات الأميركية بمحاولة التأثير على الانتخابات في الولايات المتحدة، ووصف الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، هذه الاتهامات، بأنها "لا أساس لها على الإطلاق".

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :106,976,646

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"