بوينغ تعمل على تكنولوجيا طائرة بطيار واحد

تنص قواعد الطيران الأوروبية الحالية على أن طائرات الركاب التي لديها أكثر من 20 مقعدًا يجب أن يكون لديها طياران على الأقل في قمرة القيادة، إلا شركة "بوينغ" الأميركية التي تريد مخالفتها بصنع طائرة يقودها طيار واحد فقط.

وبحسب الخبر الذي نشرته صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، فإنها تعمل شركة "بوينغ" عملاق الطائرات بنشاط مكثف على التكنولوجيا التي من شأنها إزالة الحاجة إلى 2 من الطيارين في قمرة القيادة.

ونقل الخبر عن نائب رئيس الشركة "ستيف نوردلوند" قوله: "إن التكنولوجيا المستقلة التي من شأنها أن تسمح بتخفيض عدد أفراد الطاقم على متن الطائرة يتم تطويرها بسرعة جيدة".

وتابع نورلوند: "تؤمن شركتنا بالرحلة المستقلة والطائرات ذاتية القيادة، وقسم الطائرات التجارية لدينا يعمل على هذه التقنيات اليوم".

واعتبر أن رؤية هذه الطائرة حاليا ليس ممكنا، لكنه أشار إلى "أن هناك زيادة في الأتمتة والمساعدة في قمرة القيادة، وربما نرى تغييرا في عدد الطاقم في قمرة القيادة".

واقترح نورلوند أن يتم تجريب هذه التكنولوجيا فور انتهائها في الطيران التجاري، وذلك لحاجة هذا القطاع لتخفيض تكاليف رحلاته عبر التوأمة ما بين تقليص عدد طاقم الطائرة وتقديم تكنولوجيا حديثة تساهم بذلك.

بالمقابل قال "روب هنتر"، رئيس قسم سلامة الطيران في اتحاد الطيارين: "إن هناك خفضًا ثابتًا في عدد الطاقم على سطح الطائرة للطائرات التجارية".

وتابع مستدركا: "لكن هناك مخاوف من حدوث مشاكل إذا حصلت للطيار مشكلة صحية، مع مصادفة تعطل الطيار الآلي، ما يؤثر على سلامة الرحلات الجوية والركاب.

ولم تحدد "بوينغ" موعدا لصناعة طائرة تحتاج لطيار واحد، إلا أن نائب رئيس الشركة قال إن نجاح التجربة يعتمد على رغبة شركات الطيران العالمية باقتناء هذه التكنولوجيا.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,552,258

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"