انتقادات حادة من بريطانيا لشركة "غوغل" بسبب محتوى مسيء للأطفال

اتهم وزير خارجية بريطانيا جيريمي هانت، شركة "غوغل" اليوم الخميس، بالتخلي عن القيم الأخلاقية لعدم حذف محتوى مسيء للأطفال، فيما تحجب نسخة من محركها للبحث على الإنترنت في الصين بعض المواقع.

انتقدت الحكومة البريطانية مرارا مواقع إلكترونية مثل "تويتر" و"يوتيوب" و"فيسبوك" لعدم حذفها مواد بذيئة أو محتوى جنسيا حتى بعد الإبلاغ عن ذلك.

وقال هانت على "تويتر" "يبدو من غير المعتاد أن تدرس غوغل فرض رقابة على المحتوى من أجل دخول الصين بينما لا تتعاون مع بريطانيا أو الولايات المتحدة. في حذف محتوى مسيء للأطفال".

وأوضح مصدران لوكالة "رويترز" في وقت سابق هذا الشهر، أن "غوغل" المملوكة لشركة "ألفابيت" تعتزم طرح محرك بحث في الصين يحجب بعض كلمات البحث والمواقع.

وهي الخطوة التي قد تمثل عودتها إلى سوق تخلت عنها قبل 8 سنوات لاعتبارات تتعلق بالرقابة على المحتوى.

ورفضت "غوغل" التعليق على تصريح هانت، وذكرت تقارير صحيفة أن بريطانيا والولايات المتحدة وأستراليا وكندا ونيوزيلندا دعت شركات التكنولوجيا الكبرى لحضور اجتماع لمعالجة مسألة المواد المسيئة للأطفال وتلك التي تتعلق بالتطرف على مواقعها، لكن الشركات رفضت الحضور.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :110,431,344

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"