الكاميرات السرية بالمراحيض العامة.. مشكلة خطيرة تؤرق كوريا الجنوبية

تعهدت السلطات في العاصمة الكورية الجنوبية سول بتفتيش المراحيض العامة يوميا للبحث عن أي كاميرات قد تكون مخبأة بداخلها.

وتعاني كوريا الجنوبية من مشكلة خطيرة تتمثل في انتشار ظاهرة وضع كاميرات سرية بالمراحيض العامة وغرف خلع الملابس .

وبلغ عدد البلاغات التي تلقتها السلطات بشأن كاميرات تجسس تستخدم لأغراض "إباحية" حوالي 6000 بلاغ العام الماضي.

وغالبا ما تُنشر مقاطع الفيديو التي تسجلها الكاميرات السرية على مواقع الإنترنت دون علم الضحايا.

ونظمت نساء قبل أشهر قليلة احتجاجات ضد ظاهرة وضع كاميرات سرية في المراحيض العامة، وحمل بعضهن لافتات تقول "حياتي ليست فيلمك الإباحي".

وقال نشطاء إن حياة النساء مهددة بمخاوف التقاط صور ومقاطع فيديو لهن دون علمهن.

وبحسب وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية، فإن المراحيض العامة تخضع لتفتيش كامل بصفة شهرية بحثا عن أي كاميرات مخبأة.

ويتعين على العاملين المسؤولين عنها حاليا التأكد من أنها خالية من الكاميرات بصفة يومية.

وقال مسؤولو الشرطة في سول إنه من الصعب ضبط الجناة، خاصة أنهم يستطيعون تركيب وتفكيك الكاميرات في حوالي 15 دقيقة.

ورغم القبض على 5400 شخص بتهم ذات صلة بوضع كاميرات سرية في أماكن عامة العام الماضي، لم يحكم بالسجن إلا على 2% من هذا العدد.

وقالت وكالة أنباء يونهاب إن 50 موظفا حكوميا كُلفوا بالكشف عن كاميرات مخبأة في مراحيض عامة لم ينجحوا في العثور على أي منها على مدار عامين.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,477,481

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"