بالونات وزهور ولا صواريخ طويلة المدى في عرض عسكري بمناسبة تأسيس كوريا الشمالية

بالونات ملونة وزهور كانت السمة المميزة لعرض عسكري غابت عنه الصواريخ طويلة المدى نظمته كوريا الشمالية اليوم الأحد بمناسبة مرور 70 عاما على تأسيسها.

تابعت أعداد كبيرة من المتفرجين العرض العسكري الذي ركز على السلام والتنمية الاقتصادية ومر فيه عشرات الآلاف من الجنود بخطوة عسكرية منتظمة إضافة إلى طوابير من الدبابات أمام المنصة لتحية الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وعلى عكس السنوات السابقة لم تظهر في العرض صواريخ عابرة للقارات. ولم تجر اختبارات نووية بمناسبة هذا اليوم مثلما حدث في السنتين الأخيرتين.وتستغل كوريا الشمالية بشكل روتيني العطلات الرئيسية لإظهار قدراتها العسكرية وأحدث التطورات في تكنولوجيا الصواريخ.

ولكنها تخلت عن هذا التقليد هذا العام في تأكيد للهدف الذي أعلنه كيم بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية واجتماعاته التي عقدها في الآونة الأخيرة مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن واجتماعاته مع الرئيسين الأميركي دونالد ترمب والصيني شي جين بينغ.

وموضوع احتفالات العام الحالي هو (توحيد شبه الجزيرة الكورية) المقسمة منذ الحرب الكورية 1950-1953. ولتجسيد ذلك مرت عربات تحمل عددا كبيرا من الكوريين الشماليين وهم يلوحون بأعلام كوريا الموحدة. 

وقال مقال افتتاحي في صحيفة رودونج سينمون الناطقة باسم الحزب الحاكم في كوريا الشمالية ”على جميع الكوريين التعاون لتحقيق الوحدة لجيلنا. الوحدة هي الطريق الوحيد لنجاة الكوريين“.

وقال مسؤولون في سول إن كيم ومون سيجتمعان في بيونغ يانغ في الفترة من 18 وحتى 20 أيلول/سبتمبر للمرة الثالثة هذا العام لبحث ”إجراءات عملية“ تجاه نزع السلاح النووي.

وكان بالإمكان رؤية كيم وهو يضحك ويمسك بيد مبعوث الصين الخاص وهو يتابع الاحتفال في ميدان كيم إيل سونغ في بيونغ يانغ في جو خريفي واضح. ولوح كيم للجمهور قبل مغادرته ولم يدل بأي تصريحات.

ووجهت كوريا الشمالية الدعوة لمجموعة كبيرة من الصحفيين الأجانب لتغطية العرض العسكري وأحداث أخرى بمناسبة مرور 70 عاما على تأسيسها بينها ألعاب جماعية تنظمها بيونغ يانغ لأول مرة منذ 5 سنوات ويشارك فيها ما يصل إلى مئة ألف متسابق في أحد أكبر استادات العالم.

وقالت وسائل إعلام رسمية إن كيم زار في وقت سابق اليوم ضريح جده ووالده.

وأقيم حفل موسيقي مساء يوم السبت حضره كيم يونغ نام رئيس مجلس الشعب الأعلى (البرلمان) ومبعوثون أجانب ولم يتضمن الحفل أي رسائل أو لقطات عسكرية.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,447,062

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"