رونالدو يفتتح رصيده مع يوفنتوس ومرسيليا يواصل صحوته

افتتح كريستيانو رونالدو رصيده مع فريقه الجديد يوفنتوس بثنائية قاده بها إلى الفوز على ساسوولو، وأهدر روما فوزا كان في متناوله على كييفو فيرون، فيما زاد خيتافي جراح اشبيلية، وواصل مرسيليا صحوته بفوز ساحق على غانغان.

أزاح النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عبء عدم التسجيل مع ناديه الجديد يوفنتوس، وافتتح رصيده من الأهداف بثنائية قاده بها الى الفوز على ساسوولو 2-1 الأحد في المرحلة الرابعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

في المقابل، أهدر روما فوزا كان في متناوله على ضيفه كييفو فيرونا بعدما تقدم بهدفين نظيفين، واكتفى بالتعادل معه 2-2، متابعا نتائجه المخيبة.

إلا أن الفرحة الكبرى كانت اليوم لرونالدو (33 عاما) القادم هذا الصيف من ريال مدريد الإسباني في صفقة بلغت قيمتها نحو 100 مليون يورو. وتمكن حامل الكرة الذهبية 5 مرات، من هز الشباك لصالح فريقه الفائز بدوري بلاده في المواسم السبعة الأخيرة، بعدما فشل في ذلك في المباريات الثلاث الأولى من الدوري هذا الموسم، والتي بدأها أساسيا.

وقال رونالدو "أنا سعيد. عملت بجد وكنت أعرف أن الأهداف ستأتي (...) أشكر زملائي الذي ساعدوني وأتاحوا لي التأقلم مع كرة القدم الإيطالية".

أضاف "هذه هي كرة القدم. الأهم أن يفوز الفريق. كنت متوترا بعض الشيء بسبب كل الحديث بعد انتقالي من ريال مدريد وعدم التسجيل، لكن أشكر زملائي على دعمي طوال هذه الفترة".

وسجل رونالدو هدفه الأول بعد ركلة ركنية ومتابعة للكرة بيمناه في مرمى اندريا كونسيلي مستغلا كرة مرتدة من القائم (50)، قبل أن يضيف الثاني اثر هجمة مرتدة قادها التركي إيمري جان وأنهاها بيسراه في الشباك (65).

وأهدر البرتغالي 3 فرص من على بعد أمتار من المرمى لتعزيز رصيده، قبل أن يأتي الهدف الوحيد لساوولو في الدقيقة 90+1 عبر السنغالي خوما باباكار، علما أن يوفنتوس أنهى المباراة ب10 لاعبين بعد طرد البرازيلي دوغلاس كوستا ببطاقة حمراء لبصقه في وجه لاعب منافس.

وتأتي عودة النجم السابق لريال مدريد الى شهيته التهديفية، قبل أيام من بدء مشوار يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا، عندما يحل ضيفا على فالنسيا الاسباني الأربعاء في الجولة الأولى للمجموعة الثامنة التي تضم أيضا مانشستر يونايتد الإنكليزي ويونغ بويز السويسري.

وكان يوفنتوس خرج من ربع النهائي في الموسم الماضي على يد ريال ونجمه في حينها رونالدو (صفر-3 ذهابا و3-1 إيابا)، بعدما حل وصيفا للفريق الملكي الإسباني في الموسم قبل الماضي.

وسجل رونالدو 44 هدفا في الموسم الماضي لريال منها 15 هدفا في دوري أبطال أوروبا في الطريق لإحراز اللقب الثالث تواليا في هذه المسابقة. وخلال مسيرته مع النادي الملكي التي بدأت عام 2009، سجل 450 هدفا في 438 مباراة خاضها في مختلف المسابقات.

من جهته، أعرب مدرب يوفنتوس ماسيميليانو أليغري عن ثقته بأن رونالدو كان سيسجل عاجلا أم آجلا. وقال "يجب أن تروا المباريات الثلاث الأولى وكم كان رونالدو قريبا من التسجيل (...) أنا سعيد له".

والفوز هو الرابع تواليا ليوفنتوس في سعيه الى لقب ثامن على التوالي في الدوري المحلي، وهو الفريق الوحيد الذي لم يخسر بعد هذا الموسم.

الا أن فريق "السيدة العجوز" سيكون أمام احتمال فرض عقوبة قاسية على دوغلاس كوستا، بعدما طرد ببطاقة حمراء مباشرة في الدقيقة 90+3 لقيامه بالبصق في وجه لاعب ساسوولو فيديريكو دي فرانشيسكو، وذلك بعد الاستعانة بتقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم.

واعتذر اللاعب عبر حسابه على انستاغرام "من مشجعي يوفنتوس على ردة الفعل غير الملائمة خلال مباراة اليوم. أتقدم أيضا بالاعتذار من زملائي"، معتبرا أن ما قام به كان "بشعا، أنا مدرك لذلك وأتقدم بالاعتذار من الجميع. أذكّر بأن هذا الحادث المعزول لا علاقة له بكل ما أظهرته دائما خلال مسيرتي".

- تعادل مخيب لروما -

وعلى الملعب الأولمبي في العاصمة، اكتفى روما بحصد النقطة الخامسة فقط من 4 مباريات، بعدما فرط بتقدمه أمام فيرونا، ليحقق التعادل الثاني له هذا الموسم، في مقابل فوز وخسارة.

وتأتي النتيجة المخيبة قبل أيام من حلول فريق العاصمة ضيفا الأربعاء على حامل اللقب ريال مدريد، في الجولة الأولى للمجموعة السابعة في المسابقة الأوروبية التي بلغ النادي الإيطالي دورها نصف النهائي الموسم الماضي.

وتقدم فريق المدرب أوزيبيو دي فرانشيسكو بهدفين في نصف الساعة الأول من المباراة بفضل ستيفان الشعراوي الذي استفاد من عرضية أليساندرو فلورنتسي (10)، وبريان كريستانتي الذي أنهى كرة وصلته من البوسني إدين دزيكو في مرمى الضيوف (30). الا أن كييفو قلب تخلفه الى تعادل في الشوط الثاني بهدفين للسلوفيني فالتر بيرسا بتسديدة من خارج المنطقة (52)، والبولندي ماريوس ستيبينسكي من مجهود فردي (83).

والتعادل هو الثاني أيضا (مقابل هزيمتين) لكييفو الذي يحتل المركز الأخير برصيد سلبي (-1 نقطة) بعد حسم 3 نقاط منه بعدما أدانته المحكمة الرياضية للاتحاد الإيطالي لإضافته 27 مليون يورو (31 مليون دولار أميركي) على رسوم الانتقال الحقيقية للاعبين الواعدين من نادي تشيزينا المتواضع بين 2015 و2018. 

وحقق لاتسيو، القطب الثاني في العاصمة، فوزا صعبا على مضيفه أمبولي العائد بدوره الى النخبة الإيطالية، بهدف وحيد سجله ماركو بارولو في مستهل الشوط الثاني (47).

وحذا جنوى حذو لاتسيو بتغلبه على ضيفه بولونيا بهدف يتيم سجله البولندي كريستوف بياتيك بتسديدة من خارج المنطقة (69).

وافلت ميلان من الخسارة، وتعادل مع مضيفه كالياري بهدف للارجنتيني غونزالو هيغواين (55) مقابل هدف للبرازيلي جواو بدرو (4).

وتعادل أودينيزي مع تورينو 1-1 بعدما تقدم عبر الأرجنتيني روديغو دي بول اثر تمريرة من مواطنه اينياسيو بوسيتو (28). وفي الشوط الثاني، أدرك الفرنسي صالحو ميتي التعادل بعد ركلة حرة وتمريرة بالرأس من روبرتو سوريانو تابعها بيسراه من خارج المنطقة (49).

وتختتم المرحلة الإثنين بلقاء سبال مع أتالانتا.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,547,868

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"