كيف علّق الحريري على تسمية شارع باسم متهم بقتل والده؟

ذكر رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري، أن تسمية أحد شوارع ضاحية بيروت باسم القيادي في “حزب الله” مصطفى بدر الدين، المتهم باغتيال والده رفيق الحريري في شباط 2005، “هي الفتنة بأمها وأبيها”.

وأضاف الحريري، قبيل اجتماع “كتلة المستقبل”، قائلا: “مؤسف جدا بتسمية شارع باسم مصطفى بدر الدين”، لافتا إلى أن “هناك من يريد أخذ البلد إلى مكان آخر، وهناك من يتصرف بعقلانية، وهناك من يريد إحداث فتنة”.
بدوره، أعلن وزير الداخلية نهاد المشنوق المتنمي لـ”تيار الحريري”، في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”، رفضه للتسمية، مشيراً إلى أن وزارة الداخلية سوف “توجّه كتاباً لبلدية الغبيري تطلب بموجبه إزالة اللافتات التي تحمل اسم مصطفى بدر الدين”، الذي يعتبره أنصار حزب الله “شهيد المقاومة”.
وكان مصطفى بدر الدين، هو قائد الجناح العسكري لـ”حزب الله” قبل اغتياله، وأيضا القائد العسكري والمسؤول المباشر عن ميليشيا حزب الله في سوريا آنذاك، وضابط ارتباط الحزب مع القوات الإيرانية، وقائد أمني وعسكري برتبة وزير وذلك بحكم علاقته المباشرة مع حسن نصر الله، حيث يتلقى الأوامر منه مباشرة ودون وسيط.
وهو أحد كبار المطلوبين في ملف اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري مع واحد وعشرين شخصا آخرين من خلال تفجير موكبهم في العام 2005، وهو كذلك مطلوب للولايات المتحدة الأميركية، وفرنسا، وحتى الكويت وذلك على خلفية تفجيرات.
وكان نشطاء لبنانيون تداولوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يوم الإثنين، صورة تفيد بتسمية شارع في الضاحية الجنوبية لبيروت باسم مصطفى بدر الدين، حيث أثارت موجة من الغضب ودعوات إلى إزالة اسم الشارع فورًا، لأن التسمية مخالفة للقوانين، إذ تتطلب ترخيصًا من وزارة الداخلية.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,285,322

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"