بريشة إنسان آلي.. لوحة لرامبرانت في دار كريستيز للمزادات

يمكن لإنسان آلي أن يضطلع بالعديد من المهام التي كانت من قبل حكرا على البشر.. لكم هل يمكنه في يوم من الأيام أن يكون بديلا للفنان؟

هذا ما آمن به فريق من رجال الأعمال الفرنسيين، فأقدموا على تصميم خوارزميات على الكمبيوتر يمكنها أن تعيد رسم لوحات أصلية تشابه أعمال كبار الفنانين مثل رامبرانت.

ومن خلال هذا التصميم ظهرت لوحات تتخيل (بارون بلدة بلامي) وشخصيات أرستقراطية ربطتهم به معرفة أو علاقة ما. ورغم أن النتيجة النهائية جاءت مشوشة وغير واضحة بما لا يثير إعجاب المولعين بفن رامبرانت، فقد كانت جيدة بما يكفي لعرض إحداها في دار كريستيز للمزادات في نيويورك للبيع في تشرين الأول/أكتوبر بسعر يقدر بما يتراوح بين 7 و10 آلاف دولار.

وقال هوجو كازيل دوبر، مهندس الكمبيوتر الذي أسس المجموعة مع صديقي طفولته جوتييه فيرنيير وبيير فوتريل، ”نحن فنانون بنوع مختلف من ريشة الرسم. ريشتنا هي خوارزمية نطورها على جهاز كمبيوتر“.

وتنتج الخوارزمية تلك الأعمال الفنية من خلال الخروج بصور جديدة بعد تزويد جهاز الكمبيوتر ببيانات لوحات الموجودة بالفعل.

ويعترف فوتريل بأن اللوحات تخرج مشوشة ويقول ”الصور المرئية ليست هي الشيء الوحيد الذي تتألف منه اللوحة النهائية..

”الرسالة بأكملها والعملية الفنية للحصول على الصورة المرئية من الأمور المهمة أيضا، ربما أهم من المنتج النهائي“.

لكن بعض الفنانين لم يقتنعوا بأن آلة يمكنها أن تصنع فنا حقيقيا.

وقال الرسام روبيرت بريستجياكومو ”هناك على الدوام إحساس ما خلف اللوحة.. سواء كان غضبا أو اشتياقا أو رغبة. لكن الذكاء الاصطناعي.. ها هو التعبير يتحدث عن نفسه.. اصطناعي“.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :117,280,304

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"