البحرين تقبض على 15 مخرّباً وتؤكد: الحرس الثوري الإيراني وراء عملية التمويل

صرح مدير عام الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية في مملكة البحرين أنه تم القبض على 15 من العناصر التخريبية التي قامت بارتكاب أفعال وتصرفات مسيئة في قرية المالكية، أثناء إحياء فعاليات موسم عاشوراء، بهدف إثارة الفوضى والتخريب.

وأوضح أن أعمال البحث والتحري أكدت أن الحرس الثوري الإيراني يقف وراء عملية التمويل من خلال العناصر الإرهابية الذين تأويهم إيران، وفي مقدمتهم عناصر تنظيم 14 شباط/ فبراير الإرهابي.

والمقبوض عليهم هم:

  1. أحمد عبد الرسول خميس "موظف أمن"

  2. عادل عبدالواحد درويش " عامل"

  3. عبدالله عيسى درويش "عامل"

  4. علي نبيل مهدي "عامل"

  5. مهدي علي جعفر "عامل"

  6. محمد يوسف نوح"عاطل"

  7. حسين عيسى علي "عامل"

  8. صادق جعفر عبدالجبار "عامل"

  9. علي حسنين حمزة "طالب"

  10. حميد أحمد عبدالوهاب "عاطل"

  11. أحمد محمد علي "عاطل"

  12. حبيب مكي علي "عاطل"

  13. قاسم عبد الرسول كاظم "موظف أمن"

  14. السيد حسن سعيد "طالب"

  15. عبدالله جمعة حبيب "عاطل" 

     

    وأضاف مدير عام الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية أن التحريات أشارت إلى أن هذه المجموعة التخريبية ، كان يديرها أحد المقبوض عليهم في قضية إرهابية ، تعود إلى شباط 2018 ، منوها إلى أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية المقررة ، وإحالة المقبوض عليهم إلى النيابة العامة.

وأشار مدير عام الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية إلى أنه سيتم التصدي وبموجب القانون لأي ممارسات أو أفعال تؤثر بالسلب على السلم الأهلي والنسيج الاجتماعي.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :110,045,027

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"