أميركا تغلق قنصليتها في البصرة العراقية بسبب تهديدات من إيران

أعلنت الولايات المتحدة يوم الجمعة أنها ستغلق قنصليتها في مدينة البصرة العراقية وستنقل الدبلوماسيين في أعقاب تهديدات متزايدة من إيران وميليشيات مدعومة من طهران بما في ذلك إطلاق صواريخ.

ويفاقم القرار التوتر المتصاعد بين الولايات المتحدة وإيران التي تستهدفها زيادة العقوبات الاقتصادية الأميركية.

وجدد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، وهو يشرح هذه الخطوة، تحذيرا بأن الولايات المتحدة ستحمل إيران مسؤولية مباشرة عن أي هجمات على الأميركيين والمنشآت الدبلوماسية الأميركية.

جاء ذلك في أعقاب هجمات صاروخية قال بومبيو إنها كانت موجهة إلى القنصلية في البصرة. وقال مسؤولون أميركيون إن الصواريخ لم تؤثر على القنصلية الموجودة في مجمع مطار البصرة.

وقال بومبيو في بيان ”أوضحت أن إيران يجب أن تفهم أن الولايات المتحدة سترد فورا وبشكل مناسب على مثل هذه الهجمات“.

ومع ذلك لم يذكر بومبيو بوضوح ما إذا كان رد الولايات المتحدة وشيكا. ولم يكشف مسؤولون أميركيون آخرون عن خيارات الرد المحتمل.

لكن بومبيو قال إن التهديدات ضد الأميركيين والمنشآت الأميركية في العراق ”آخذة في التزايد والوضوح“. وأضاف أن واشنطن تعمل مع القوات العراقية وحلفائها لمواجهة تلك التهديدات. 

وقال بومبيو ”إننا نتطلع إلى جميع الأطراف الدولية المهتمة بالسلام والاستقرار في العراق والمنطقة لتعزيز رسالتنا إلى إيران فيما يتعلق بعدم قبول سلوكهم“.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إن القنصلية صدر لها ”أمر المغادرة“، وهو ما يشمل تقليص عدد العاملين. وعلى الرغم من إمكانية بقاء بعض الموظفين في المجمع الدبلوماسي، إلا أنه يعتقد أن هذه الخطوة ستغلق القنصلية مؤقتا على الأقل.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :110,035,271

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"