كندا تسحب جنسيتها الفخرية من زعيمة ميانمار

وافق النواب الكنديون بالإجماع على سحب الجنسية الكندية الفخرية الممنوحة لزعيمة ميانمار أونغ سان سو تشي، وذلك "احتجاجا على رفضها إدانة إبادة أقلية الروهينغا المسلمة" في بلادها.

ومنحت كندا سو تشي الجنسية الفخرية عام 2007، عندما كانت لا تزال معتقلة في بلدها، على خلفية نشاطها في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان.

وقال المتحدث باسم وزيرة الخارجية الكندية آدم أوستن، إن "حكومة بلاده دعمت اقتراح تجريد سو تشي من الجنسية بسبب رفضها المستمر التنديد بالإبادة الجماعية للروهينغا، وهي جريمة مرتكبة من جيش ميانمار الذي تشاركه السلطة".

وأضاف: "سنواصل دعم الروهينغا عبر تقديم المساعدات الإنسانية، وفرض العقوبات على جنرالات ميانمار، والمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن أفعالهم أمام هيئة دولية مخولة".

وكانت كندا وعدت في آيار/مايو، بتقديم مساعدة إضافية تبلغ 300 مليون دولار كندي /200 مليون يورو/ على مدار 3 سنوات لتحسين ظروف حياة الروهينغا في مخيمات بنغلادش.

ولم تمنح كندا الجنسية الفخرية إلا لعدد محدود من الشخصيات، بينها نيلسون مانديلا، والدالاي لاما، وملالا يوسفزي.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :110,039,539

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"