7 شهداء ومئات الإصابات بجمعة "انتفاضة الأقصى"

استشهد 7 فلسطينيين، وأصيب المئات برصاص جنود الاحتلال على طول الخط الفاصل بمسيرات العودة المنطلقة يوم الجمعة بقطاع غزة تحت شعار " جمعة انتفاضة الأقصى" .

وأعلنت وزارة الصحة، في بيان لها، استشهاد الشاب محمد أشرف العواودة "26 عاما"، والطفل محمد نايف الحوم "14 عاما" شرق مخيم البريج، والطفل ناصر عزمي مصبح "12" عاما"، ومحمد علي محمد انشاصي "18" عاما"، شرقي خان يونس، ومحمد بسام شخصه "24 عاما"، ومحمد وليد هنية "23 عاما"، والشاب إياد خليل الشاعر "18" عاما"، شرقي مدينة غزة.

وأفادت الوزارة بأن 506 فلسطينيين أصيبوا بجراح مختلفة، تم تحويل اغلبها للمستشفيات، من بينها 83 إصابة بالرصاص الحي، منها 30 طفلا و 4 مسعفين و صحفيين.

في السياق ذاته، ذكرت مصادر فلسطينية، أن طائرة استطلاع صهيونية، استهدفت بصاروخ مرصدا للمقاومة شرقي مدينة غزة.

وأفادت وسائل إعلام، بنشوب حريق قرب قناصة الاحتلال الصهيوني شرق مدينة رفح، بعد إسقاط الجماهير الفلسطينية إطارات مشتعلة تجاه الجنود.

وتواصل مسيرات العودة فعاليتها للجمعة السابعة والعشرين على التوالي، في ظل استمرار الحصار الصهيوني واشتداد الخناق على قطاع غزة.

وأطلقت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، على يوم الجمعة "جمعة انتفاضة الأقصى"، وذلك "وفاء لشهدائها ورموزها، وتخليدا لهذه الانتفاضة التي أسست للاندحار الصهيوني من قطاع غزة وشمال الضفة".

واعتبرت في بيانها، أن مشاركة مختلف أبناء الشعب الفلسطيني في مسيرات العودة، هو "تعبير وطني جامع وموحد في مواجهة مؤامرات تصفية القضية الفلسطينية؛ التي كان الحصار والإغلاق والاستيطان والحواجز أدواتها النكدة".

وشددت الهيئة، على أنه "لا سكوت على استمرار الحصار بعد اليوم"، موضحة أن الجماهير الفلسطينية أعلنت عبر مشاركاتها المختلفة، "إما رفع الحصار أو مواجهة بأس الجماهير الهادرة".

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :117,149,322

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"