أطفال "الخان الأحمر" بالقدس يطالبون ميركل بمنع هدم مساكنهم

طالب أطفال من تجمع "الخان الأحمر" البدوي، شرقي القدس المحتلة، يوم الثلاثاء، المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بالضغط على الكيان الصهيوني، لمنعها من هدم مساكنهم.

وعبْر رسائل، كتبها أطفال من التجمع البدوي، ناشدوا ميركل بالعمل على وقف الخطط الصهيونية الهادفة لهدم وإخلاء التجمع.

وحمل الأطفال صورًا للمستشارة الألمانية، ولافتات تحمل عبارات تحذر من هدم تجمع الخان الأحمر.

ومن المقرر أن تبدأ ميركل، اليوم الأربعاء، زيارة إلى الكيان الصهيوني، تستمر يومين برفقة عدد من الوزراء، من أجل المشاركة في المشاورات الحكومية بين الجانبين.

ومنذ أكثر من 100 يوم، يرابط مئات الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب، في "الخان الأحمر"، لمواجهة عملية هدمه المرتقبة، من قبل السلطات الصهيونية.

ويتوقع السكان أن تهدم القوات الصهيونية التجمع في أي وقت، بعد انتهاء المهلة التي منحها الاحتلال للسكان لهدم مساكنهم بأيديهم.

وقررت المحكمة العليا الصهيونية، في 5 أيلول/سبتمبر الماضي، هدم وإخلاء "الخان الأحمر".

وحذر مراقبون فلسطينيون من أن تنفيذ الهدم، يمهد لإقامة مشاريع استيطانية تعزل القدس الشرقية عن محيطها الفلسطيني، وتقسّم الضفة الغربية إلى قسمين، بما يؤدي إلى تدمير خيار "حل الدولتين".

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :110,619,194

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"