أردوغان يتوعد برد عنيف بعد مقتل 8 عسكريين أتراك

في رده على مقتل 8 عسكريين أتراك على يد المسلحين مؤخرا، تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالقضاء على عناصر "حزب العمال الكردستاني" في منطقتي قنديل وسنجار شمال العراق.

وتطرق أردوغان في كلمة ألقاها يوم السبت أمام اجتماع تشاوري تقييمي لحزب "العدالة والتنمية" الحاكم الذي يتزعمه الرئيس التركي، في العاصمة أنقرة، إلى حادث مقتل العسكريين الـ8 الذين سقطوا الخميس جراء تفجير لغم زرعه "الإرهابيون" من تنظيم "حزب العمال الكردستاني" بولاية باطمان شرق تركيا.

وقال أردوغان بهذا الصدد: "ليعلم هؤلاء الإرهابيون أنهم سيدفعون على الأقل 800 ضعف مقابل سقوط 8 من شهدائنا".

وأضاف: "إنهم يبحثون الآن عن أوكار في كل مكان من أجل الاختباء فيها، سنقضي عليهم جميعا باقتحام تلك الأوكار، وسنقضي عليهم في قنديل وسنجار، ونلاحقهم دون توقف".

كما شدد الرئيس التركي على أن "الإرهابيين" لن يتمكنوا من استهداف أمن وسلام الشعب التركي.

وأمس الأول الخميس أطلقت القوات المسلحة التركية، عقب الهجوم في باطمان، عملية واسعة في المنطقة للقبض على المتورطين في قتل العسكريين الـ8.

وتعتبر تركيا "حزب العمال الكردستاني" تنظيما إرهابيا وتحاربه داخل البلاد وفي دول الجوار على مدار 3 عقود.

وبحسب ما أورده سابقا "الحزب الديمقراطي الكردستاني" بزعامة مسعود بارزاني، رئيس إقليم كردستان العراق السابق، فإن "حزب العمال الكردستاني" يتخذ من شمال العراق معقلا له، وينشط في العديد من المدن والبلدات الكردية العراقية، كما يحتل حوالي 500 من القرى الكردية في المنطقة.

وأطلقت تركيا في 10 آذار/مارس الماضي عملية عسكرية في شمال العراق تهدف إلى تدمير معسكرات "حزب العمال الكردستاني" وأدخلت وحدات من قواتها البرية إلى البلاد تعمل بالتزامن مع غارات جوية يشنها الطيران الحربي التركي منذ سنوات.

وتعهد الرئيس التركي مرارا في وقت سابق بأن تواصل قوات بلاده، لضمان أمن تركيا، تنفيذ عمليات عسكرية ضد "الإرهابيين" في العراق، لا سيما في منطقة جبل قنديل، التي تشهد غارات جوية تركية متواصلة.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :110,035,252

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"