فورد تسرح آلاف العمال

من المقرر أن تقوم شركة "فورد موتور" الأميركية، قريبا، بتسريح أكثر من 24 ألف عاملا، في إطار "إعادة هيكلة"، يبدو أنها تأثرت بالرسوم التي فرضها الرئيس دونالد ترمب.

وقال موقع "إن بي سي نيوز" إن خطة الشركة الأميركية لخفض الوظائف تأتي في الوقت الذي تكافح فيه من أجل مواكبة منافسيها جنرال موتورز وفولكسفاغن.

وكشفت فورد، التي أعلنت عن إعادة هيكلة كبرى بقيمة 25.5 مليار دولار في تموز/يوليو الماضي، النقاب، يوم الجمعة، خططا لتقليص اليد العاملة في جميع أنحاء العالم، دون تحديد مدى الخطة.

وذكرت "نحن في مراحل مبكرة لإعادة تنظيم اليد العاملة من أجل دعم أهداف الشركة الاستراتيجية وخلق بيئة عمل أكثر ديناميكية".

وتابعت "ستؤدي عملية إعادة الهيكلة إلى خفض عدد الموظفين مع مرور الوقت، وسيتغير ذلك بناء على الفريق والموقع. سنعلن المزيد من التفاصيل في الوقت المناسب ".

وبالرغم من أن فورد لم تكشف نسبة اليد العاملة التي ستتأثر بهذه الخطة الجديدة، إلا أن تقارير إعلامية توقعت أن يصل حجم تقليص الموظفين إلى 12% تقريبا.

وإذا صحت هذه التوقعات، فإن فورد ستسرح 24 ألف موظف، على اعتبار أن مجموع عمال الشركة في كل أنحاء العالم يصل إلى 202 ألف عامل.

وكان الرئيس ترمب دعا الشركة لنقل مصانعها من الصين إلى أميركا، وإلا فستواجه رسوما جمركية أكبر.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :110,424,078

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"